Accessibility links

logo-print

ضابط أميركي متقاعد يقول إن قوات الأمن العراقية لا تتحلى بنفس مستوى الحماس بالدفاع عن وطنها


علق مايك ليونز الضابط المتقاعد في الجيش الأميركي على الهجوم الذي تعرض له الإثنين مركز أمني تقيمه القوات الأميركية والعراقية في ضواحي بغداد وأسفر عن مقتل جنديين أميركيين وإصابة 17 آخرين خلال تفجير انتحاري بالقول إن الهجوم لم يكن متوقعا. وأضاف:
"لم يكن ذلك من بين الأمور التي كنا نترقبها في الحقيقة، فلقد كنا نعتقد أن المتمردين سيتريثون بعض الشيء إلى حين إقامة تلك المراكز الأمنية والقيام بهجمات ضدها من مواقع غير متوقعة. لكن شنهم لمثل هذه الهجمات خلال الفترة الأولى من هذه العملية لم يكن متوقعا".

هذا وتقوم القوات الأميركية والعراقية المشتركة بعمليات أمنية واسعة في بغداد ومناطق أخرى للتصدي للمسلحين والقضاء على أعمال العنف.

غير أن ليونز شدد على أن القوات العراقية ليست جاهزة بالقدر الذي يمكن الاعتماد عليها بشكل كامل. وأضاف:
"لا نستطيع إعدادهم بالشكل والسرعة الكافية، إن قوات الأمن العراقية لا تتحلى بنفس مستوى الحماس والإيمان بالدفاع عن وطنها، فقوات الأمن العراقية يبلغ مستوى قوتها أقل من نسبة 50 في المئة وهناك العديد من المشاكل التي تواجهها يوميا، مثل تخلي المجندين عن الخدمة واختراق الميليشات المسلحة للقوات الأمنية".
XS
SM
MD
LG