Accessibility links

المجلس التشريعي الفلسطيني يطالب بقطع العلاقات العربية مع إسرائيل احتجاجا على الحفريات


حث المجلس التشريعي الفلسطيني الثلاثاء الدول العربية على قطع علاقاتها مع إسرائيل احتجاجا على أعمال الحفر التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية بالقرب من المسجد الأقصى، في الوقت الذي ازدادت فيه شكوك الفلسطينيين حول الهدف من وراء تلك الحفريات.

وقال المجلس: "إن على الدول العربية قطع علاقاتها السياسية والاقتصادية لا أن تقيم علاقات جديدة معها".

كما طالب الأمم المتحدة بالضغط على إسرائيل لحماية المواقع الإسلامية والمسيحية في القدس.

ودعا المجلس قادة الدول العربية والإسلامية إلى اتخاذ إجراءات لحماية المسجد الأقصى وعقد قمة عربية وإسلامية للضغط على إسرائيل.

وكانت أعمال الحفر الإسرائيلية قد تسببت باندلاع مواجهات عنيفة بين المصلين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية أدت إلى إصابة أكثر من 30 شخصا بجروح.

وتقول السلطات الإسرائيلية إن الهدف من تلك الحفريات هو إنشاء جسر في تلك المنطقة، فيما يؤكد الفلسطينيون أنها تهدد أساسات الحرم القدسي.

وأشارت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إلى أن شكوك الفلسطينيين حول الهدف من وراء تلك الحفريات تزايدت هذا الأسبوع بعد إعلان عالم الآثار الإسرائيلي يوفال باروخ أن الهزة الأرضية التي ضربت المنطقة عام 2000 كشفت عن وجود بقايا آثار قرب المسجد الأقصى يعتقد أنها تعود لمدرسة إسلامية.

ورأى رئيس دائرة الأوقاف في القدس أن عدم إعلان إسرائيل عن تلك الآثار وقت اكتشافها يظهر أن إسرائيل تريد تدمير الطابع الإسلامي في مدينة القدس.
XS
SM
MD
LG