Accessibility links

logo-print

عباس يدافع عن اتفاق مكة ويؤكد أن القمة الثلاثية كانت صعبة ومتوترة ولكنها لم تفشل


قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء إنه أوضح لرئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت خلال القمة الثلاثية التي عقدت بالقدس الإثنين أن اتفاق مكة الذي تم التوصل إليه مع حركة حماس يهدف إلى حماية وحدة الشعب الفلسطيني وصون مصالحه الوطنية.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن عباس قوله في أعقاب اجتماعه بالعاهل الأردني عبدالله الثاني في عمان:
"إن فهم أولمرت لاتفاق مكة كان خاطئاً، وهو يحتاج لبعض الوقت لفهم هذا الاتفاق".

هذا وكان مسؤول فلسطيني رفيع المستوى قد ذكر لوكالة رويترز للأنباء أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت قال للرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال القمة الثلاثية: "لقد خدعتني بوصولك لاتفاق مع حماس". ورد عباس قائلا : "أنت لم تعطني شيئا ولم تحافظ على تعهداتك".

ووصف عباس القمة التي جمعته بأولمرت ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس بأنها كانت صعبة ومتوترة، مؤكدا أن القمة لم تفشل وسيتبعها عقد اجتماعات أخرى.

من جهتها، أكدت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني الثلاثاء أن إسرائيل لن تتفاوض حول الشروط الثلاثة التي وضعتها اللجنة الرباعية المتمثلة بالاعتراف بحق إسرائيل بالوجود واحترام الاتفاقيات المبرمة ومكافحة الإرهاب.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن ليفني قولها عقب اجتماعها بوزير خارجية لاتفيا، إن اتفاق مكة الذي توصل إليه الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع قادة حماس خيب آمال المعارضين للتشدد وخلق بديلا داخل السلطة الفلسطينية.
هذا وقد أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي مساء الإثنين، أن الولايات المتحدة وإسرائيل متفقتان على مقاطعة حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية، التي لم تشكل بعد، في حال لم تلب مطالب اللجنة الرباعية.

بدورها، قالت حركة حماس الثلاثاء إنها مازالت تأمل أن تلين الولايات المتحدة موقفها تجاه حكومة الوحدة الفلسطينية.
وأشار غازي حمد المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية الحالية التي تهيمن عليها حماس إلى أن موقف الأميركيين قد يتضح أكثر بعد إعلان الحكومة، مشيرا إلى أن حماس تأمل أن يتحلى هذا الموقف بمزيد من المنطقية والمرونة.
XS
SM
MD
LG