Accessibility links

القوات العراقية والأميركية تكثف عملياتها في بغداد والمسلحون يفجرون سيارات مفخخة


في الوقت الذي تكثف القوات العراقية والأميركية عملياتها الأمنية في بغداد للتصدي للمسلحين والقضاء على أعمال العنف، يصعد المسلحون هجماتهم فيما يعتبره المراقبون تحديا واضحا لعملية تثبيت الأمن.

وذكرت مصادر أمنية أن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 20 آخرون الثلاثاء عندما فجر انتحاري حزاما ناسفا في مجلس عزاء وسط بغداد.

كما فجر انتحاريان سيارتيهما في موقعين مختلفين في بغداد مما أسفر عن مقتل 11 شخصا على الأقل وإصابة العشرات.

ولقي شخصان على الأقل مصرعهما فيما أصيب العشرات إثر انفجار صهريج كان يحمل مواد كيميائية في منطقة التاجي شمال بغداد. وقال أحد ضباط الشرطة:
XS
SM
MD
LG