Accessibility links

واشنطن تحظر على الشركات الأميركية التعامل مع جهاد البناء التابعة لحزب الله


جمدت وزارة الخزانة الأميركية الثلاثاء أصول شركة جهاد البناء اللبنانية التابعة لحزب الله اللبناني الذي تعتبره الخارجية الأميركية منظمة إرهابية.
وحظرت واشنطن بذلك على الشركات الأميركية التعامل مع جهاد البناء وجمدت أموالها في المصارف الأميركية.
وقالت وزارة الخزانة إن الشركة التي تتخذ من بيروت مقرا لها تتلقى دعما ماليا مباشرا من إيران وتخضع لسيطرة مجلس شورى حزب الله الذي يرأسه حسن نصر الله.
وأضافت أن الشركة استخدمت أساليب الخداع للحصول على منح من المنظمات الدولية لإعادة إعمار مناطق لبنانية.
في هذا الإطار، قال ستيورات ليفي مساعد وزير الخزانة المكلف ملف الإرهاب والمخابرات المالية إن حزب الله يستغل جهاد البناء لحاجاته الخاصة للإعمار ولجذب السكان إليه من خلال خدمات بناء مدنية. وأضاف ليفي: "سنتخذ إجراءات ضد كل واجهة لهذه المجموعة الإرهابية القاتلة". على صعيد آخر، قال نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بيريز إن وجود حزب الله في جنوب لبنان سياسي محض، لافتا إلى أن اللبنانيين غاضبون من هذه الجماعة لإدراكهم مدى الدمار الذي خلفته في بلادهم على حد تعبيره.
وقلل بيريز من أهمية التقارير التي أشارت إلى أن حزب الله أعاد تسليح نفسه وأصبح أقوى مما كان عليه قبل حرب تموز.
وقال خلال جولة في منطقة الحدود الإسرائيلية اللبنانية إن حزب الله الآن ليس بالقوة التي كان عليها قبل الحرب مشيرا إلى أن أمينه العام حسن نصر الله يستهزئ بالأمم المتحدة وقراراتها.
XS
SM
MD
LG