Accessibility links

منظمة العفو الدولية تأسف لقرار المحكمة الأميركية حول معتقلي غوانتنامو


أسفت منظمة العفو الدولية اليوم الثلاثاء لقرار محكمة الاستئناف الفيدرالية الأميركية بأن المعتقلين الأجانب في قاعدة غوانتنامو لا يملكون حق اللجوء إلى النظام القضائي الأميركي للاحتجاج على اعتقالهم.
وقالت المنظمة في بيان: "إن حق أي معتقل في الاعتراض على اعتقاله يشكل جزءا من المبادئ الأساسية للتشريع الدولي". وأضافت المنظمة: "إن موافقة منظمة قانونية أو قاض على إنكار هذه المبادئ الأساسية للحماية من الاعتقال التعسفي والسري والتعذيب وباقي حالات سوء المعاملة أمر يثير الصدمة والاحتجاج". واعتبرت منظمة العفو الدولية أن كافة المعتقلين في غوانتنامو معتقلون بشكل غير قانوني ويجب إما توجيه الاتهام إليهم وعرضهم على القضاء وفق المقاييس الدولية للمحاكمات العادلة أو الإفراج عنهم، مضيفة أن معتقل غوانتنامو يجب أن يغلق". يذكر أن محكمة استئناف فيدرالية أميركية كانت قد قضت الثلاثاء بأن المعتقلين الأجانب في قاعدة غوانتنامو لا يملكون حق اللجوء إلى النظام القضائي الأميركي للاحتجاج على اعتقالهم.
ورفضت المحكمة الحجج التي ساقها محامو معتقلين في غوانتنامو كانوا اعتبروا أن قانون تشكيل المحاكم العسكرية الاستثنائية لمحاكمة معتقلي الإرهاب لا ينطبق عليهم.
وكان الكونغرس قد سن هذا القانون بعد أن قضت المحكمة العليا الصيف الماضي بأن المحاكم التي شكلتها حكومة الرئيس بوش لمحاكمة أولئك المعتقلين غير قانونية.
وردت المحكمة الفيدرالية الثلاثاء على المعتقلين بالقول إن أحكاما سابقة أصدرتها عدة محاكم أميركية تقضي بأن الدستور الأميركي لا يمنح الأجانب المقيمين في الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية حقوقا.
ومن المتوقع أن يلجأ محامو المعتقلين إلى المحكمة العليا للنظر في دعواهم.
XS
SM
MD
LG