Accessibility links

تونس تحتفل بالذكرى الأولى للثورة التي أطاحت بالرئيس بن علي



احتفلت تونس مساء السبت بالذكرى الأولى لثورة 14 يناير/كانون الثاني 2011 بإقامة حفل بقصر المؤتمرات في العاصمة التونسية حضره العديد من الرؤساء والأمراء والمسؤولون العرب.

وقد افتتح الحفل الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي بكلمة قال فيها:

"إن هذا اليوم هو يوم فاصل بين ماض مؤلم ومستقبل مشرق يوم صرخ فيه التونسيون بصوت واحد (الشعب يريد اسقاط النظام)، وقال إن الدولة ستعمل على تحقيق مطالب الشعب التونسي بحث لا تذهب تضحيات شهداء وجرحى الثورة سدى وفي تكريم الجيش الوطني الذي حمى الثورة واعادة الاعتبار إلى جهاز الأمن وكذلك تحقيق المحاسبة والمصالحة".

وقد التقى رئيس الحكومة المؤقتة حمادي الجبالي ضمن من التقى بهم بهذه المناسبة وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي بحضور وزير الخارجية التونسي رفيق عبد السلام، حسب ما ذكرت وكالة تونس أفريقيا للأنباء.

وصرح المسؤول الفلسطيني بعد الاجتماع لوسائل الاعلام بأن زيارته لتونس تندرج في اطار المشاركة في احتفالاتها بالذكرى الاولى لثورتها وبأنه نقل رسالة من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى تونس حكومة وشعبا.

وقد أطلع المالكي رئيس الحكومة التونسية على آخر تطورات القضية الفلسطينية وسعي الحكومة الفلسطينية لاتمام ملف المصالحة الفلسطينية الداخلية، كما تطرق اللقاء إلى المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية والصعوبات التي تعترض المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية وعملية الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة القدس الشرقية.

وقال وزير الخارجية التونسي رفيق عبد السلام من جهته أن بلاده تتعامل مع جميع الأطراف الفلسطينية على قدم المساواة كما اكد على رغبة الحكومة التونسية في استعادة الوحدة الفلسطينية مما يخدم تطلعات الشعب الفلسطيني.
XS
SM
MD
LG