Accessibility links

logo-print

بلير يعلن الأربعاء جدولا زمنيا لسحب القوات البريطانية من العراق


رفض متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير تأكيد أو نفي المعلومات التي نـُشرت في بعض الصحف البريطانية حول اعتزام بلير البدء بسحب الجنود البريطانيين من العراق.

وكانت معلومات نشرت تفيد بأن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير سيعلن الأربعاء عن جدول زمني جديد لانسحاب القوات البريطانية من العراق على أن تبدأ عودة 1500 من تلك القوات خلال بضعة أسابيع وفقا لمصادر صحافية بريطانية.

هذا وسوف يطلع بلير أيضا مجلس العموم خلال اجتماعه الأسبوعي على أن حوالي ثلاثة آلاف من الجنود البريطانيين سوف يغادرون جنوب العراق بحلول نهاية العام الحالي إذا توفرت الظروف الأمنية الكافية هناك.

وفي واشنطن، أكد المتحدث باسم مجلس الأمن القومي غوردون جوندرو أن بلير أبلغ الرئيس بوش عن نيته البدء بسحب الجنود البريطانيين من العراق. وقال جوندرو إن بوش وبلير بحثا الأمر هاتفيا هذا الصباح. واعتبر جوندرو أن هذا الأمر بمثابة نجاح وبأنه إشارة تقدم تحققت على الأرض. وأوضح جوندرو: "نريد أيضا أن تعود قواتنا بأقرب وقت ممكن".

وأشار إلى أنه لا يستطيع أن يتحدث عن كيفية انسحاب الجنود البريطانيين. وأضاف جوندرو: "في الوقت الذي تنشر فيه المملكة المتحدة قوة كبيرة في جنوب العراق، نحن مرتاحون لتحسن الأوضاع في البصرة بشكل كبير كي يكون الجنود البريطانيون معه بوضع يسمح لهم بنقل المزيد من المسؤوليات إلى العراقيين".

وأكد جوندرو أن الولايات المتحدة لها نفس الهدف وهو نقل المسؤوليات إلى قوات الأمن العراقية وتقليص عدد الجنود الأميركيين في العراق.

هذا وتنشر بريطانيا حوالي 7100 جندي في العراق أي ما يمثل ثاني أكبر قوة عسكرية وراء الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG