Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يقتل مسؤولا في حركة الجهاد الإسلامي في جنين متهما بتدبير عملية انتحارية فاشلة


أفادت مصادر عسكرية وطبية بأن وحدة خاصة تابعة للجيش الإسرائيلي اغتالت صباح الأربعاء مسؤول الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في جنين بشمال الضفة الغربية محمود قاسم أبو عبيدة.

وقال شهود إن أبو عبيدة قتل في وسط جنين بنيران عناصر من وحدة إسرائيلية خاصة تنكروا بلباس فلسطينيين.
وأضافت المصادر نفسها أنهم رصدوا سيارته قبل أن يطلقوا عليها الرصاص.

وأكد مصدر عسكري إسرائيلي أن أبو عبيدة قتل برصاص جنود إسرائيليين.
وقال المصدر إن الرجل كان ملاحقا من قبل الجيش الإسرائيلي وإنه دبر العملية الانتحارية التي أحبطت الثلاثاء في منطقة تل ابيب.

وقالت القوات الإسرائيلية إنها حصلت على المعلومات التي قادتها إلى أبو عبيد من الشخص الذي جنده لشن الهجوم الانتحاري وزوده بالمتفجرات، ولكن خطته فشلت عندما تم اعتقاله في تل أبيب قبل تنفيذ مهمته. وقد توعدت حركة الجهاد الإسلامي بالانتقام لمقتل مسؤول جناحها العسكري في جنين.

من جانب آخر أحبطت قوات الأمن المصرية محاولة لشن هجوم انتحاري كان يستهدف سياحا إسرائيليين في منتجع في جنوب سيناء.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الأمن اعتقلت 23 فلسطينيا ومصريا في سيناء، بينهم شخص كان يلبس حزاما ناسفا ودخل إلى مصر من قطاع غزة عبر نفق في منطقة رفح ليفجر نفسه وسط مجموعة من السياح الإسرائيليين في المنتجع.
XS
SM
MD
LG