Accessibility links

دول الاتحاد الاوربي تلتزم بتقليل الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري


أعرب وزراء البيئة بالاتحاد الاوروبي الثلاثاء عن دعمهم للتوصيات الرامية الى خفض الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري وشرعوا في العملية الشائكة لتحديد أي البلدان ستتحمل العبء الاكبر لمحاربة تغير المناخ.

وقال وزير البيئة الالماني زيجمار جابريل إن الوزراء الـ27 وافقوا على اجراءات ملزمة بتقليل الانبعاثات في المجموعة من جانب واحد بما لا يقل عن 20 في المئة بحلول عام 2020 مقارنة بمستويات 1990.

كما أيدوا دعوة الدول الصناعية لتقليل الانبعاثات التي يلقى عليها باللائمة في زيادة درجة حرارة الارض بنسبة 30 في المئة خلال نفس الفترة وهو هدف سيبلغه الاتحاد الاوروبي اذا انضمت دول غنية أخرى مثل الولايات المتحدة. وقال جابريل الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد ان الاهداف ستكون ملزمة.

وكان الوزراء يمهدون لقمة يومي الثامن والتاسع من مارس اذار لقادة دول الاتحاد الذين ستكون لهم الكلمة الاخيرة في استراتيجية الاتحاد الاوروبي بشأن التغير المناخي والطاقة. ويتوقع أن تشكل الاهداف أسس الموقف التفاوضي للاتحاد الاوروبي للتوصل الى اتفاق عالمي لتقليص الانبعاثات بعد عام 2012 عندما تنتهي الفترة الاولى التي يغطيها بروتوكول كيوتو بشأن التغير المناخي.

لكن عدة دول خففت دعمها بالتماسها تنازلات لجعل حصتها من تخفيضات الاتحاد الاوروبي الاحادية أقل حدة. وقال مفوض البيئة بالاتحاد الاوروبي ستافروس ديماس الذي يعتبر دعم الوزراء انتصارا له انه واثق من الوصول لمعادلة تعالج مخاوف بعض دول الاتحاد الاوروبي بشأن المشاركة في خفض الانبعاثات.

XS
SM
MD
LG