Accessibility links

logo-print

تأسيس حزب سياسي جديد في إسرائيل ونتانياهو يتوقع رحيل أولمرت مبكرا عن السلطة


أعرب بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق وزعيم حزب الليكود المعارض الأربعاء عن اعتقاده بأن رئيس الوزراء ايهود اولمرت لن يكمل ولايته التي تنتهي بعد ثلاثة أعوام.

وقال نتانياهو في تصريح لقناة التلفزيون الفرنسية اي-تيلي: "نظريا لا يزال هناك ثلاثة أعوام، ولكن في رأيي أن شعب إسرائيل يريد قيادة جديدة تستطيع ضمان أمنه وتحقيق الازدهار الاقتصادي"، وتوقع إجراء انتخابات مبكرة في إسرائيل.

هذا وكان استطلاع للرأي نشره معهد سميث في نهاية يناير/ كانون الثاني في إسرائيل قد أظهر أن تكتل ليكود سيحقق نجاحا كبيرا في حال إجراء انتخابات مبكرة، مقابل انهيار حزب كاديما برئاسة اولمرت.

وتتراجع شعبية اولمرت باستمرار على خلفية الإخفاقات في حرب لبنان العام الماضي، فضلا عن تورط رئيس الوزراء في سلسلة من الفضائح.

وفي تطور لاحق، أعلن الملياردير الإسرائيلي الروسي الأصل اركادي غايداماك الأربعاء عن تأسيس حزب "العدالة الاجتماعية" لمواجهة أولمرت في الانتخابات المقبلة.

وكان غايداماك الذي يحمل الجنسيات الروسية والفرنسية والأنغولية والإسرائيلية قد أعرب في حديث مع صحيفة يديعوت أحرونوت عن قناعته بالفوز في الانتخابات بالقول إن استطلاعات الرأي تظهر تقدمه على رئيس الوزراء أيهود أولمرت.
وأضاف: "لدي بعض الخبرة في الشؤون السياسية والاقتصادية والاجتماعية ويمكنني أن أعتمد على قاعدة انتخابية ستؤمن لي بين 25 و30 بالمئة من الأصوات".

الجدير بالذكر أن الملياردير غايداماك مطلوب بموجب مذكرة توقيف دولية منذ ديسمبر/ كانون الأول 2000 أصدرها قضاة باريسيون يحققون في قضية تهريب أسلحة إلى انغولا تورط فيها جان كريستوف ميتران نجل الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا ميتران.

وفي إسرائيل، كانت له مشاكل مع القضاء في قضية تبييض أموال تتعلق ببنك هابواليم أبرز مصرف في البلاد.
XS
SM
MD
LG