Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي متخوف من احتمال امتلاك حماس لصواريخ ساغر المضادة للدبابات


ذكرت الصحف العبرية أن هناك مخاوف لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية من أن الجناح العسكري لحركة حماس في قطاع غزة قد يمتلك الآن صواريخ مضادة للدبابات من طراز "ساغر".

فقد أشارت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر الأربعاء إلى وجود تقارير تشير إلى أن حماس وغيرها من المنظمات الفلسطينية في قطاع غزة قد عززت جهودها مؤخراً للحصول على أسلحة مضادة للدبابات من النماذج المتطورة.
وقالت الصحيفة إن ذلك يرجع جزئياً إلى نجاح حزب الله في استخدام الصواريخ المضادة للدبابات في مواجهة الجيش الإسرائيلي في حرب لبنان الصيف الماضي.

وتخشى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية من أن حركة حماس نجحت في الآونة الأخيرة في تهريب صواريخ "ساغر" من سيناء إلى قطاع غزة. إلا أن الصحيفة أشارت إلى أن عدد هذه الصواريخ قد لا يكون كبيراً، غير أن مجرد وجود تلك الصواريخ في يد حماس قد يؤثر على الطريقة التي تتحرك فيه الآليات العسكرية في قطاع غزة في حال قيامها بعملية هجومية واسعة.

ووفقاً للصحيفة فقد جرت في السنوات الأخيرة محاولات عديدة لتهريب صواريخ متطورة مضادة للدبابات للقطاع، واستطاع الفلسطينيون أن يطوروا الصواريخ التي بحوزتهم من معدات مصنوعة محلياً إلى أسلحة ذات مستوى عسكري. غير أن صاروخ "ساغر" يعتبر تطوراً قد يشكل تهديداً كبيراً لأجهزة الأمن الإسرائيلية، ليس فقط لدوريات الجيب، وإنما لحاملات الأفراد مدرعة وحتى للدبابات في حالات معينة.

وكانت هناك محاولات في السنة الأخيرة لتهريب مضادات للدبابات مثل "كونكورس" و"كورنت"، التي يمتلكها حزب الله، ولا يعرف ما إذا نجحت مثل هذه المحاولات حتى الآن.

كما أشارت الصحيفة إلى نجاح الفلسطينيين في مايو/أيار 2004 في تدمير مدرعة تابعة للجيش الإسرائيلي على طريق فيلادلفي وقتل 5 جنود إسرائيليين بواسطة صواريخ "آر بي جي".

وبإمكان صواريخ "ساغر" التي هي من إنتاج سوفييتي ضرب أهداف يتراوح بعدها بين 500 متر إلى 3 كيلومترات، وبإمكانها اختراق الدروع بعمق 400 ميليمتر.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية قولها إنه بالرغم من أن هذه الصواريخ ليس بمستوى صواريخ "كورنت"، إلا أنها تشكل تهديدات للجيش الإسرائيلي في حال تبين أنها وصلت فعلاً إلى أيدي حماس.

وأضافت الصحيفة أن الفلسطينيين يعملون بشكل مكثف منذ حرب لبنان لاستخلاص الدروس من تلك الحرب، كما يستفيدون من خبراء في حزب الله ومعلوماته.

كما أشارت الصحيفة أن الصواريخ المضادة للدبابات هي سلاح دفاعي مهم، لكونها قادرة على ردع الجيش الإسرائيلي عن إدخال الآليات المدرعة إلى الأحياء السكنية المكتظة في القطاع. وقد لاحظ الفلسطينيون بعد تدمير المدرعة في طريق فيلاديلفي في عام 2004، وتدمير مدرعة أخرى في حي الزيتون في مدينة غزة، والتي قتل فيها ستة جنود بواسطة عبوة ناسفة، تقليص الجيش الإسرائيلي للعمليات الهجومية في داخل بلدات القطاع إلى حد كبير.
XS
SM
MD
LG