Accessibility links

logo-print

القذافي يدعو المتمردين في تشاد ودارفور إلى إلقاء السلاح والدخول في مفاوضات سلمية


انتهت في طرابلس مساء الأربعاء أعمال القمة الرباعية التي ضمت الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي والرؤساء السوداني عمر حسن البشير والتشادي إدريس ديبي والإريتري إيساس أفورقي.
وقد بحثت القمة العلاقات السودانية التشادية ومسألة إيجاد حل للأزمة التي يشهدها إقليم دارفور في غرب السودان.
وقال القذافي إثر انتهاء القمة إن اللقاء يؤكد للعالم أن شعوبنا تريد السلام والاستقرار.
وأضاف القذافي: "نعترف أنه كانت هناك إخفاقات كثيرة إلا أن تكرار لقاءاتنا دليل على رغبتنا الجادة في السلام". ولفت القذافي إلى أن الذين حملوا السلاح وأفشلوا الاتفاقات السابقة تأكد لهم أن التفاوض هو الحل السلمي لكل هذه المشاكل، مشيرا إلى رغبة قادة حركات تمرد في تشاد المشاركة في مفاوضات السلام مع الحكومة التشادية. ودعا القذافي المتمردين في تشاد ودارفور إلى إلقاء السلاح والدخول في مفاوضات سلمية.
ومن ناحيته، أكد الرئيس السوداني عمر حسن البشير التزامه بما اتفق عليه في القمة الرباعية، لافتا إلى أنه سيتم بحث التفاصيل وصولا إلى تجاوز العقبات لحل أزمة دارفور.
بدوره، شدد الرئيس التشادي على رغبته بتطبيع كامل للعلاقات بين السودان وتشاد وإيجاد حل لمشكلة دارفور، لافتا إلى أن ذلك في مصلحة تشاد. هذا ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر ليبي رفض الكشف عن اسمه تأكيده على وجود أعضاء من جبهة الخلاص الوطني في دافور والفصائل المتمردة في طرابلس للبدء في مفاوضات مع الحكومة السودانية. وعلى صعيد آخر، أوصى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تقرير قدمه إلى مجلس الأمن الدولي الأربعاء بإرسال 11 ألف من قوات حفظ السلام إلى تشاد وجمهورية إفريقيا الوسطى لحماية المدنيين المتضررين من النزاع في إقليم دارفور السوداني.
واقترح بان تشكيل قوة تعمل في تشاد وجمهورية إفريقيا الوسطى الواقعتين على الحدود مع إقليم دارفور غربي السودان.
كما أوصى الأمين العام بأن تشمل القوة عناصر سياسية وعسكرية، وتضم 35 ضابطا عسكريا يقيمون اتصالات مع القوات في تشاد وجمهورية إفريقيا الوسطى.
ومن بين مهمات تلك القوات بحسب تقرير الأمين العام مساعدة اللاجئين المدنيين والمساعدة على حفظ النظام والقانون في 12 مخيما للاجئين وللبلدات الرئيسية وكذلك المساعدة على تسهيل وصول المساعدات الإنسانية.
واقترح بان أن تعمل تلك القوات مع حكومة تشاد على نقل مخيمات اللاجئين والعمل على تحسين العلاقات بين تشاد والسودان وبين السودان وجمهورية إفريقيا الوسطى.
وأكد بان أنه أرسل فريقا إلى المنطقة للتمهيد لإرسال القوات.
XS
SM
MD
LG