Accessibility links

logo-print

عفو رئاسي خامس عن معتقلين سوريين ودعوة أممية للأسد لوقف القتل


أفاد التلفزيون الرسمي السوري الأحد بأن الرئيس السوري بشار الأسد أصدر مرسوما رئاسيا بعفو عام عن أصحاب الجرائم المرتكبة منذ منتصف مارس/آذار الماضي.

من جهتها، قللت المعارضة السورية من أهمية المرسوم الرئاسي، وقال هادي العبد الله، عضو لجنة الثورة في تصريح لـ"راديو سوا" من حمص، إنه سيبقى حبرا على ورق مثل القرارات السابقة التي صدرت عن بشار الأسد، وأضاف: "هذا هو القرار الخامس الذي يصدره ثم لا نرى شيئا على أرض الواقع. يبقى هذا القرار حبرا على ورق. أنا أعرف آلاف الأشخاص شخصيا وصدر بحقهم عفو بالمراسيم الثلاثة السابقة ولم يفرج عنهم".

وأشار هادي إلى أن ما تتعرض له الآن مدينة حمص يؤكد عدم نية الرئيس السوري وقف العنف، وقال: "هناك عشرات الدبابات والمدرعات وسيارات الزي العسكري تحاصر الأحياء القديمة في حمص. لو كان لدى بشار أي نية لوقف العنف لكان سحب المدرعات من الشوارع وأوقف الهجوم لدى وصول لجنة المراقبين العرب".

بان كي مون يجدد الدعوة للأسد لوقف القتل

من جانبه، جدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في افتتاح مؤتمر في بيروت الأحد، دعوته الرئيس السوري بشار الأسد إلى "وقف العنف" و"التوقف عن قتل أبناء شعبه".

وقال في خطاب في افتتاح مؤتمر في بيروت حول الإصلاح والانتقال نحو الديموقراطية بحضور حشد من الشخصيات العربية والدولية: "اليوم أقول مرة أخرى للرئيس السوري بشار الأسد: أوقف العنف، توقف عن قتل أبناء شعبك، فطريق القمع مسدود".

وأضاف أن "الذين يمارسون السلطة بالقوة أو بالإكراه إنما يعجلون بسقوطهم. فعاجلا أم آجلا، ستتخلى عنهم شعوبهم".

اجتماع لوزراء الخارجية العرب أواخر الشهر الجاري

على صعيد آخر، قال نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي إن من المحتمل عقد اجتماع للجنة العربية الوزارية المعنية بسوريا في الـ21 من الشهر الجاري يليه اجتماع لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري في اليوم التالي.

وأضاف بن حلي في تصريحات صحافية أن الاجتماع سيناقش تطورات الأوضاع في ضوء تقرير رئيس فريق بعثة مراقبي الجامعة العربية في سوريا الفريق أول محمد الدابي الذي ينتظر أن يقدمه للأمين العام في الـ20 من الشهر الجاري.

قطر تؤيد إرسال قوات عربية

من جهته، أعرب أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني عن تأييده لإرسال دول عربية قوات إلى سوريا لوقف أعمال العنف هناك.

وأضاف في مقابلة مع شبكة التلفزيونية الأميركية CBS: "أعتقد أن لمثل هذا الوضع ومن أجل وقف القتل، فإننا نرى ضرورة إرسال قوات إلى سوريا للقيام بهذه المهمة".

وقال أمير قطر إن بعثة المراقبين العرب قد ارتكبت العديد من الأخطاء وإن البعثة كانت بحاجة لمساعدة من الأمم المتحدة لتقوم بمهمتها.

انضمام فرق مراقبين جديدة

من جهة أخرى، أعلن السفير عدنان الخضير رئيس غرفة عمليات بعثة مراقبي الجامعة العربية أن ست فرق جديدة للمراقبين انتشرت في دير الزور والبوكمال والسويداء والقامشلي والحسكة وتدمر والسخنة وطرطوس وبانياس والرقة والثورة.

انفجار ضخم في حلب

ميدانيا، أفاد ناشطون بوقوع انفجار ضخم ناتج عن تفجير سيارة هز فجر الأحد حي الحميدية بمحافظة حلب.

وقال الناشطون إن تعزيزات أمنية وعسكرية توجهت إلى المكان الذي أُغلقت كافة الطرق المؤدية إليه دون ورود أنباء عن إصابات أو قتلى.

كما سُجلت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر والجيش النظامي في طفس التابعة لمحافظة درعا جنوب البلاد.

وفي القابون بدمشق أعلن شهود عيان عن إصابة 16 من المدنيين بينهم نساء إثر إطلاق نيران كثيف من أسلحة ثقيلة في الحي من طرف الوحدات الخاصة.

XS
SM
MD
LG