Accessibility links

بغداد تشهد التفجير الثاني لقنبلة كيميائية بدائية والجيش الاميركي يعلن مقتل ثلاثة مسلحين


قتل ستة أشخاص الخميس في حي البياع جنوب بغداد جراء تفجير عبوة انطلقت منها غازات سامة، في هجوم هو الثاني من نوعه خلال يومين، في ما بات يُعرف بالقنابل الكيمائية البدائية.

وأدى التفجير إلى إصابة 73 آخرين نتيجة استنشاق غاز يرجح أن يكون من نوع الكلور.

إلى ذلك أعلن الجيش الأميركي الخميس أن ثلاثة مسلحين قتلوا بنيران مروحية أميركية قرب مدينة التاجي شمال بغداد.

وأوضح الجيش الاميركي أن قواته قتلت أمس الأربعاء سبعة مسلحين واعتقلت 13 آخرين في مداهمات لعناصر من القاعدة في ثلاث مدن ساخنة وهي الرمادي والفلوجة وبعقوبة.

ومن جهة أخرى، أعلن متحدث عسكري أميركي أن مروحية نقل عسكرية من طراز بلاك هوك، أعلن سابقا أنها هبطت اضطراريا شمال بغداد، تم إسقاطها على ما يبدو بنيران معادية.

وقال العقيد كريستوفر غريفير إن المؤشرات الأولية تدل على أن المروحية أسقطت بنيران البنادق الخفيفة والقذائف الصاروخية.

وكان المتحدث العسكري الأميركي في العراق الجنرال وليم كلدويل قد صرح أن مروحية النقل العملاقة هبطت اضطراريا شمال بغداد من دون أن يسفر ذلك عن إلحاق أي أذى بإفراد طاقمها.

وأوضح أنه كان على متن المروحية تسعة أفراد تم انقاذهم جميعا من قبل مروحية أخرى كانت ترافقها.

XS
SM
MD
LG