Accessibility links

مظاهرة ضخمة في كابل دعما لقانون يقترح إصدار عفو عن زعماء الحرب السابقين


تشهد كابل الجمعة تظاهرة كبيرة للتعبير عن دعم الشعب لمشروع قانون مثير للجدل يقترح عفوا عن زعماء الحرب الذين قاوموا القوات السوفياتية من عام 1979 وحتى عام 1989 طبقا لما ذكره الخميس المشرفون على تنظيم المظاهرة.

وصرح وقيف حكيمي الناطق باسم حزب الجماعة الإسلامية الذي شارك في مقاومة السوفييت ومن ثم الحرب الأهلية التي اجتاحت البلاد ما بين 1992 و1996، لوكالة الصحافة الفرنسية بأن هذه التظاهرة تنظم تعبيرا عن دعم الشعب للجهاد واحترامه للمجاهدين وقادتهم.

وأكد حكيمي أنه يتعين على الشعب أيضا أن يظهر دعمه لقانون العفومن خلال تظاهرة الجمعة التي يتوقع أن يشارك فيها عشرات الآلاف من الأشخاص.

وقالت وزارة الداخلية الأفغانية إن التجمع سيتم وسط إجراءات أمنية مكثفة في ملعب كابل ودعت المشاركين إلى التظاهر بهدوء وسلام.

وكان مجلس الوجهاء في البرلمان الأفغاني الذي يهيمن عليه زعماء الحرب سابقا قد أقر الثلاثاء مشروع قانون يحول باسم المصالحة الوطنية دون أي ملاحقة قضائية بتهمة انتهاك حقوق الإنسان خلال النزاعات التي شهدتها أفغانستان منذ قرابة الـ30 عاما.

ولا بد أن يصادق الرئيس حامد كرزاي على هذا القانون قبل دخوله حيز التنفيذ في حين تطعن فيه منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان وبعثة الأمم المتحدة في كابول.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 1.5 مليون أفغاني قتلوا كما تعرض مئات الآلاف الآخرين إلى التعذيب والاغتصاب خلال مقاومة الاجتياح السوفياتي والحرب الأهلية التي تلتها.
وكان سقوط كابل المدمرة بين أيدي حركة طالبان عام 1996 بداية نزاع جديد تخللته مجازر بين عناصر هذه الميليشيا وزعماء الحرب المنضويين ضمن تحالف الشمال الذي تمكن من الإطاحة بنظام طالبان في نهاية 2001 بفضل الدعم العسكري الأميركي.

ويتولى عدة زعماء حرب أو قادة عسكريين مقاعد في البرلمان أو مناصب في الحكومة إلى جانب شيوعيين سابقين وبعض المؤيدين السابقين لطالبان.
XS
SM
MD
LG