Accessibility links

مدارس التسريع تعيد الأمل إلى المحرومين من التعليم في العراق


انتظم مئات الشباب من العراقيين والعراقيات ممن حرموا من التعليم بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي عانوها ،إلى "مدارس التسريع" الابتدائية في بعض المحافظات التي يسودها هدوء نسبي في وسط وجنوب العراق وفي إقليم كردستان الشمالي.

وتختصر "مدارس التسريع" المرحلة الابتدائية إلى ثلاث سنوات بدلا من ست إذ تدمج المناهج الدراسية لكل صفين دراسيين في عام واحد.

وقال رئيس لجنة "التعليم المسرع" في الإدارة التابعة لوزارة التربية في محافظة واسط عبد بيوض أن هناك إقبالا كبيرا من الشباب على مدارس التسريع لأنهم مدفوعون برغبة قوية في تعويض ما فاتهم.

وأضاف أن تزايد أعداد الراغبين في الانخراط في هذه المدارس دفع إلى تنظيم دروس مسائية إلى جانب الدروس الصباحية.

وأوضح بيوض أن شبانا وشابات تراوح أعمارهم بين 12 و20 عاما انضموا إلى تلك المدارس.

ووفقا لدراسة أعدتها اليونيسف نقلا عن منظمة Save The Children فان 200 ألف طفل تراوح أعمارهم بين ستة أعوام واحد عشر عاما هجروا مقاعد الدراسة منذ عام 2004 في العراق.

XS
SM
MD
LG