Accessibility links

المؤتمر الإسباني العربي يدعو إلى الاعتراف بإسرائيل وشعث يطالب الغربيين برفع الحصار عن الحكومة الفلسطينية


أكد البيان الختامي الذي صدر عن مؤتمر اسباني عربي عقد الخميس في مدريد رغبة ممثلين عن دول من الجامعة العربية في التقدم بشكل جماعي نحو الاعتراف وإقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل، على أساس انسحابها من الأراضي العربية حتى حدود 1967.

وأوضح وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس أن الصيغة المستخدمة في البيان تؤكد رغبة تم التعبير عنها في القمة العربية في بيروت في 2002 التي طرحت مبادرة تقضي بإقامة علاقات مع إسرائيل مقابل انسحابها إلى حدود ما قبل حرب 1967 وإنشاء دولة فلسطينية.

وصدر البيان إثر المؤتمر الذي عقد في البيت العربي في مدريد وشارك فيه ممثلون عن 19 دولة من 22 دولة أعضاء في جامعة الدول العربية بينهم وزراء خارجية سبع دول هي: سوريا واليمن والأردن والعراق والسعودية والإمارات العربية المتحدة وتونس. كذلك شارك فيها ممثل الرئاسة الفلسطينية نبيل شعث.

من جهة ثانية، عبر البيان عن الأمل بأن يؤدي الاتفاق الذي تم التوصل إليه في مكة بين حركتي فتح وحماس الفلسطينيتين إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تساهم في التوصل إلى حل للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وشدد موراتينوس على رغبة مدريد بالعمل داخل الاتحاد الأوروبي من اجل إفساح المجال للحكومة المقبلة بالتحول إلى طرف مقبول بالنسبة إلى المجتمع الدولي للتحاور معه.

أما في الملف الإيراني فقال موراتينوس إن العمل الدبلوماسي لم ينته بعد ويجب مواصلة الحوار مع طهران بحثا عن حل. وأوضح أن على إيران أن تفهم أن الأسرة الدولية موحدة وحازمة حول هذه المسألة وان الحوار يجب أن يتواصل.

ومن ناحيته اعتبر وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل ردا على سؤال خلال المؤتمر الصحافي أنه من المبكر البحث في إجراءات قاسية مثل تدخل عسكري في إيران لحل هذه المشكلة. ودعا إلى حل سلمي للمسألة النووية الإيرانية.


من جهته أعلن نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني في كلمة ألقاها أمام المؤتمر أن جهود تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية تسير في الطريق الصحيح ولكن يجب رفع الحصار الغربي المفروض منذ عام على الحكومة الفلسطينية التي شكلتها حركة حماس.

وأشار شعث إلى أن اتفاق مكة ينص على إنهاء جميع النزاعات بين الفلسطينيين. وأوضح أن الاتفاق يهدف أيضا إلى رفع الحصار الدولي الظالم وغير الشرعي الذي يشكل عقابا جماعيا على الشعب الفلسطيني على حد قوله.
XS
SM
MD
LG