Accessibility links

الصحف البريطانية ترحب بقرار الانسحاب من العراق وتنتقد بلير


رحبت الصحف البريطانية اليوم الخميس بإعلان رئيس الوزراء توني بلير عن انسحاب 1600 جندي من العراق في الأشهر المقبلة، لكنها عبرت عن تشاؤمها حول مستقبل العراق وانتقدت بلير بشدّة.
وقالت صحيفة ديلي تلغراف في افتتاحيتها إن الارتياح هو ردّ الفعل الأول على إعلان أمس، لكن هذا الارتياح بعودة الجنود تحدّ منه مخاوف من مستقبل غير واضح لجنوب العراق.
وذهبت صحيفة ديلي ميل أبعد من ذلك لتصف إعلان رئيس الوزراء بأنه هزيمة لبلير وكتبت أنها هزيمة لرئيس وزراء أقحم بلده في حرب من أجل ما وصفتها بكذبة. وقالت انه يتحمل جزء من المسؤولية في موت عشرات الآلاف من العراقيين.
أما صحيفة الاندبندنت فقد تحدثت عما أسمتها مغامرة بائسة لبلير في العراق. وأضافت أن الخفض الجزئي للوجود العسكري البريطاني إذا أدى إلى ورطة أو حمام دم أو الاثنين معا، فسيضاف إلى "عار تدخل لم يتم التفكير فيه بشكل جيد".
من جانبها، رأت فايننشيال تايمز انه كان الأجدر ببلير الابتعاد عن السياسة المدمرة التي يتبعها في الشرق الأوسط صديقه جورج بوش. وذكرت صحيفة الغارديان في افتتاحيتها أن بلير وصل إلى مجلس العموم أمس ليعترف بهزيمته.
وأضافت الصحيفة ان بريطانيا تملك حق الانسحاب من العراق، لكن بلير لم يكن بإمكانه أكثر من الإعلان أن المهمة أنجزت عبر إعادة تعريفها والتقليل من أهميتها.
وشددت صحيفة التايمز على وجوب ألا تتسرع بريطانيا في مغادرة جنوب العراق على أساس برنامج زمني مصطنع، مشيرة إلى أن إعلان رئيس الوزراء قد يكون بداية نهاية الدور البريطاني في العراق.
XS
SM
MD
LG