Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يدين الاعتداءات الإرهابية بواسطة صهاريج الكلور في العراق


ندد مجلس الأمن الدولي الخميس بالاعتداءات الإرهابية في العراق لاسيما تلك التي تنفذ بواسطة صهاريج محملة بالكلور.
وقال السفير السلوفاكي بيتر بوريان الذي يرأس المجلس خلال الشهر الحالي إن أعضاء المجلس يتابعون بقلق الوضع في العراق، ويدينون كل الاعتداءات الإرهابية وبينها تلك التي ارتكبت في الآونة الأخيرة بواسطة الكلور والتي أدت إلى مقتل وإصابة العديد من المدنيين الأبرياء.
وأضاف أن أعضاء المجلس يأخذون علما بجهود قوات الأمن العراقية والقوة المتعددة الجنسيات في العراق التي تعرض عناصرها أيضا لهذه الاعتداءات، مشيرا إلى أن أعضاء المجلس يدعون إلى وقف أعمال العنف في البلاد ويعربون عن الأمل في أن تساهم جهود الحكومة العراقية في إعادة الأمن والاستقرار إلى البلاد.
وكان قد قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون بجروح الأربعاء في انفجار شاحنة صهريج تنقل الكلور في غرب بغداد بينما أصيب 35 آخرون بتسمم من جراء الدخان.
وفي منطقة التاجي شمال بغداد قتل ستة أشخاص وأصيب أكثر من 100 بجروح في انفجار صهريج كان محملا بغاز الكلور.
وكان الرجل الثاني في قيادة القوات الأميركية والمتعددة الجنسيات في العراق الجنرال راي أودييرنو قد كشف أن قوات مشاة البحرية العاملة في محافظة الأنبار السنية غرب العراق اكتشفت قبل يومين مصنعا للمتفجرات والعبوات والسيارات المفخخة.
XS
SM
MD
LG