Accessibility links

مشعل يطالب واشنطن بتعديل مواقفها ويؤكد أن حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية ستشكل في أقل من أسبوعين


أكد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الخميس أن حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية ستتشكل في أقل من أسبوعين وطالب الولايات المتحدة بتعديل مواقفها والاعتراف بما أسماه بالواقع الجديد الذي انبثق عن اتفاق مكة المكرمة بين حركتي فتح وحماس.

وأضاف مشعل في أعقاب اجتماع مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في القاهرة الخميس أن البيان الذي صدر عن اللجنة الرباعية الأربعاء يعكس سياسة انتظار وترقب ودعا اللجنة إلى أن تدرك أن هناك واقعا جديدا بعد اتفاق مكة.

وكانت اللجنة الرباعية قد أعلنت في ختام اجتماعها في برلين الأربعاء أنها تنتظر تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية لاتخاذ قرارات حول احتمال رفع العقوبات المفروضة على الفلسطينيين منذ أن تولت حماس رئاسة الحكومة الفلسطينية.

وجدد مشعل اقتراح الحركة إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة وفقا لحدود الرابع من يونيو/ حزيران عام 1967. وشدد على المطلب الفلسطيني بأن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة التي يطمح الفلسطينيون لقيامها.

وكان مشعل قد وصل إلى القاهرة الخميس في مستهل جولة تشمل أيضا إيران وموسكو.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس إن جولة مشعل تهدف إلى حشد الدعم لحكومة الوحدة الوطنية المزمع تشكيلها.

وأضاف برهوم أن مشعل سيحاول إقناع الزعماء والمسؤولين الذين سيجتمع معهم بالتعاطي بايجابية مع اتفاق مكة ورفع الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني.

هذا وقد أعلنت وزارة الخارجية الروسية الخميس أن مشعل سيزور موسكو الاثنين لإجراء محادثات حول الوضع في الشرق الأوسط في ضوء المساعي الرامية لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية.

من جهته، أكد ماهر مقداد الناطق باسم حركة فتح في مقابلة خاصة مع "راديو سوا" استمرار المشاورات التي تجريها الحركة من أجل التوصل إلى افضل العناصر التي ستشارك في حكومة الوحدة الوطنية:
XS
SM
MD
LG