Accessibility links

logo-print

تنظيم القاعدة يتعهد بالانتقام لسيدة عراقية قالت إنها تعرضت للاغتصاب


تعهد أبو حمزة المهاجر زعيم "تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين" بالانتقام لسيدة عراقية تدعى صابرين الجنابي قالت إنها تعرضت للاغتصاب من قبل أفراد الشرطة العراقية.

وقال المهاجر المعروف أيضا باسم أبو أيوب المصري في شريط صوتي بث على الانترنت لم يتسن التأكد من صحته بعد: "ثأرك لن ننساه"، مشيرا إلى أن "أكثر من 300 أنصاري عراقي قد طلبوا القيام بعمليات استشهادية في أول عشر ساعات من سماعهم الخبر".

كما دعا المهاجر إلى الانتقام خصوصا من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ومن نائب الرئيس طارق الهاشمي بالإضافة إلى رئيس مجلس النواب محمود المشهداني و زعيم جبهة التوافق العراقية عدنان الدليمي .

وهذا أول تسجيل منسوب للمهاجر منذ قال مسؤولون عراقيون انه أُصيب في اشتباك في وقت سابق هذا الشهر.


وكان الرئيس العراقي جلال طالباني ونائبه طارق الهاشمي قد أكدا الخميس أن تحقيقا قضائيا يجري في اتهامات صابرين الجنابي لرجال أمن عراقيين باغتصابها ودعيا إلى ترك الكلمة الفصل للقضاء و"تجنب تسييس" القضية وهو موقف رحبت به على الفور السفارة الأميركية في بغداد.

وفي وقت سابق تعهدت جماعة دولة العراق الإسلامية التي تضم تنظيم القاعدة وعددا من جماعات المسلحين برد "مزلزل" على حوادث الاغتصاب المزعومة.


يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه العقيد عبد الله نجم الجبوري محافظ تلعفر أن أربعة جنود عراقيين اعتُقلوا لاتهامهم باغتصاب سيدة عراقية من أصل تركماني في المدينة.

وقال العقيد الجبوري إن الجنود متهمين باغتصاب السيدة التي تبلغ من العمر 50 عاما ومحاولة اغتصاب ابنتيْها قبل حوالي 10 أيام في المدينة أثناء قيامهم بعمليات البحث عن الأسلحة والمسلحين.

وأشار إلى أن الجنود الأربعة نفوا التهمة في بادئ الأمر، إلا أنهم اعترفوا عقب مواجهتهم بالسيدة.
XS
SM
MD
LG