Accessibility links

مسلحون يهاجمون مطار مقديشو والرئيس الصومالي يؤكد استعداده للتحاور مع المحاكم الإسلامية


أعلن الرئيس الصومالي عبد الله يوسف احمد الخميس استعداده للتحاور مع المعتدلين في المحاكم الإسلامية، مؤكدا أنه سيتم عقد مؤتمر المصالحة الوطنية في الصومال خلال الأسابيع المقبلة.

وقال الرئيس الصومالي في خطاب ألقاه مساء الخميس في معهد "شاتام" للأبحاث الدولية في لندن " "الشرط الوحيد الذي نضعه لأي احد مهتم بالتعامل معنا هو وقف القتال والتخلي عن العنف والبرهنة على التزام بالسلام واحترام القانون".

ووعد بإحلال الديموقراطية في البلد المحروم من حكومة فعلية منذ 1991 والعمل على ألا تبقى الصومال ملاذا للإرهاب، حسب تعبيره.


من جهة أخرى، تعرض مطار العاصمة مقديشو إلى هجوم بالمتفجرات شنه مسلحون دون أن يسفر عن وقوع إصابات.

وقد قتل مسؤولان محليان الخميس برصاص مسلحين لم تعرف هوياتهم، ما يشير إلى أن الوضع الأمني يشهد مزيدا من الفوضى.

ووقعت هذه الهجمات فيما كانت طائرات لشركة الخطوط الجوية الأفريقية وشركة الخطوط الجيبوتية متوقفة في المطار الذي تشرف عليه حكومة الرئيس عبدالله يوسف
احمد. وشنت على اثر ذلك سلسلة هجمات للمتمردين بعد هزيمة الحركة الإسلامية التي طردت من العاصمة.

ويشهد الصومال، البلد الفقير في القرن الأفريقي، منذ 1991 حربا أهلية أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 300 الف شخص.
XS
SM
MD
LG