Accessibility links

أهالي قرية في الضفة الغربية يواصلون الاحتجاج ضد إقامة الجدار الفاصل


يواصل أهالي قرية بلعين في الضفة الغربية ومنذ عامين القيام بمظاهرات من حين لأخر احتجاجا على الجدار الفاصل الذي يقولون إنه أسفر عن انتزاع قطع كبيرة من أراضيهم.
وقد شارك في المظاهرة التي جرت الجمعة مئات من الأجانب والإسرائيليين الذين يتضامنون مع سكان القرية.
وأسفر اشتباك بينهم وبين القوات الإسرائيلية عن إصابة 15 متظاهرا بجراح.
في هذا الإطار، قال سكان بلعين إن الجدار أدى إلى مصادرة 200 هكتار من أراضيهم واقتلاع الآلاف من أشجار الزيتون.
وأضافوا أنهم تمكنوا من فضح كثير من عمليات التزوير لوثائق ادعى المستوطنون من خلالها أنهم اشتروا بعضا من أراضي القرية.
من ناحيتها، قالت إسرائيل إن الجدار الذي سيبلغ طوله 650 كيلومترا يستهدف مكافحة الإرهاب بينما يقول الفلسطينيون إنه يقتطع أجزاء من الضفة الغربية ويحول دون إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة.
ورغم أن محكمة العدل الدولية اعتبرت الجدار غير شرعي ودعت إلى تفكيكه فقد أنجزت إسرائيل بناء نحو 500 كيلومتر منه.
على صعيد آخر، قال سكان القدس الشرقية إنهم يواجهون صعوبات بالغة للحصول من السلطات الإسرائيلية على رخص لبناء منازلهم وإذا حصلوا عليها فإن بلدية القدس قد تلغيها أو تجمدها بحجة أنها زائفة.
وطبقا لمركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان فإن بلدية القدس هدمت 245 بيتا فلسطينيا في القدس الشرقية إضافة إلى تضرر حوالي 730 بيتا آخر ما بين عامي 2004 و2006.
XS
SM
MD
LG