Accessibility links

انتهاء التحقيق بشأن اختفاء الدبلوماسي الإسرائيلي في فرنسا


ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن التحقيق انتهى حول اختفاء الدبلوماسي الإسرائيلي ديفيد داهان قبل شهر في فرنسا بالعثور على جثة الأربعاء في نهر السين قرب مدينة روان شمال غرب فرنسا، تبين أنها تعود إلى ديفيد داهان الذي يبدو انه انتحر غرقا.

وأفاد مصدر في الشرطة الفرنسية السبت بأن المقارنة الجينية التي أجريت لإزالة أي شكوك حول هوية صاحب الجثة سمحت بالتعرف بشكل قاطع على أنها لداهان.

وأضاف المصدر أنه لم يعثر على أي علامات على الجثة تثير الشبهة مما يدعم على ما يبدو فرضية الانتحار غرقا التي أيدها المحققون منذ البداية.

وكان داهان الذي يبلغ من العمر 54 عاما رئيسا لبعثة وزارة الدفاع الإسرائيلية في فرنسا وقد اختفى ليلة الـ22 من يناير/كانون الثاني الماضي من شقته الواقعة قرب السفارة الإسرائيلية في باريس.

وبعد بضعة أيام، عثر على سيارته مقفلة في روان التي تبعد 130 كيلومترا غرب باريس على ضفاف نهر السين، فبدأت عمليات البحث عنه في محيط المكان وقام غطاسون بعمليات تفتيش في أعماق النهر من دون جدوى.

وبعد نحو شهر، وتحديدا بعد ظهر الأربعاء الماضي، عثر أحد المارة على جثة الدبلوماسي طافية على المياه على بعد 10 كيلومترات من روان.

وأظهرت عملية تشريح أجريت الخميس أن الجثة تعود على الأرجح إلى ديفيد داهان استنادا إلى تحليل دقيق للأسنان، فضلا عن أن المظهر الجسدي وشكل الثياب مطابقان تماما.
XS
SM
MD
LG