Accessibility links

مشاركة عراقية في الأوسكار بفيلمين وثائقيين


يأمل المخرج العراقي حميد المالكي أن يحصل أحد الفيلمين الوثائقيين اللذين يتحدثان عن بلاده على إحدى جوائز الأوسكار في حفل توزيع هذه الجوائز الذي سيجري مساء الأحد في هوليوود.
وأعرب المالكي عن حزنه لأن الأجانب، وليس العراقيون، هم الذين أنتجوا هذين الفيلمين.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية، من العاصمة السورية حيث يعيش منذ 2004، عبر المالكي عن رغبته في إنتاج أفلام حول ما يحدث في العراق، ولكن القيام بذلك ينطوي على خطر عظيم. وقال إن السلطات لا ترغب في كشف الحقيقة وستفعل كل ما بوسعها لمنع ذلك.

ويتنافس على أوسكار أفضل فيلم وثائقي خمسة أفلام من بينها اثنان عن العراق وهما "مشاهد من العراق" من إخراج جيمس لونغلي، و"بلادي بلادي" للمخرجة لورا بواترا، ويرسم الفيلمان صورة قاتمة وحساسة للسياسة الأميركية في العراق.

ولتصوير فيلم "مشاهد من العراق" أمضى لونغلي عامين في العراق وصور لقطات لمدة 300 ساعة محاولا إبراز آثار النزاع على حياة العراقيين العاديين.
XS
SM
MD
LG