Accessibility links

logo-print

الأجهزة الأمنية اللبنانية تصادر أسلحة جنوب صيدا والأزمة اللبنانية تراوح مكانها


أفاد مصدر أمني بأن الأجهزة اللبنانية المختصة صادرت السبت ست قاذفات مضادة للدروع آر بي جي وثماني قذائف كانت مخبأة قرب الطريق الرئيسي جنوب مدينة صيدا كبرى مدن جنوب لبنان.

وأوضح المصدر أن مزارعا عثر على الأسلحة في قناة للمياه بين قريتي البيسارية والصرفند إلى الجنوب من صيدا فأبلغ القوى الأمنية التي قامت بسحبها ومصادرتها. وهذه ثالث عملية من نوعها تقوم بها الأجهزة المختصة خلال ثلاثة أيام.

فمساء الخميس عثرت القوى الأمنية في أرض خلاء في منطقة كسروان المسيحية شمال بيروت على ثماني قذائف من نوع اينرغا غير معدة للتفجير وذلك بعد ساعات قليلة عن عثورها على صندوق يحتوي على عدة كيلوغرامات من مادة "تي ان تي" في حي الأشرفية المسيحي في بيروت.

كما عثر أحد المارة قبل ثلاثة أيام على عجلة سيارة على طريق تؤدي إلى مطار بيروت تبين أنها تحتوي على كمية من المتفجرات داخلها.

ويساهم تزايد الكشف عن أسلحة ومتفجرات من قلق اللبنانيين من تدهور الوضع الأمني.

وكان ثلاثة أشخاص قد قتلوا وأصيب نحو 20 آخرين بجروح في انفجار استهدف حافلتين لنقل الركاب في عين علق المسيحية شمال شرق بيروت في 13 الشهر الجاري عشية الذكرى الثانية لاغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.
XS
SM
MD
LG