Accessibility links

logo-print

الدواء يساعد الأشخاص على الاقلاع عن التدخين


نصح باحث أميركي المدخنين الذين يأخذون أدوية للاقلاع عن هذه العادة بمواصلة العلاج حتى ولو لم يظهر تأثير الدواء في البداية.

وقال الباحث بجامعة اوريجون للصحة والعلوم ان المسألة قد تستغرق اسابيع بالنسبة للكثيرين حتى يتمكنوا من الاقلاع نهائيا عن التدخين.

وقال ديفيد جونزاليز مدير قسم مكافحة التدخين بالجامعة ان دراسة اجرتها أظهرت انه لا ينبغي ان تثبط عزيمة المدخنين والاطباء عندما لا يتحقق الاقلاع الكامل في الاسابيع الاولى من ادوية الاقلاع عن التدخين.

وعرض جونزاليز نتائج دراسته في اجتماع لجمعية ابحاث النيكوتين والتبغ في اوستن بولاية تكساس.

ودرس جونزاليز واعضاء فريقه مدى فعالية عقاري تشانتكس وزايبان ونشروا دراسة في العام الماضي حول نتائج بحثهم.
وقاموا بتحليل هذه الدراسة ودراسة أخرى لمعرفة ما اذا كان بعض الناس يحتاجون وقتا اطول من غيرهم للاقلاع عن التدخين بواسطة الدوائين.

ويمكن ان يساعد فارنيكلاين الذي تنتجه فايزر تحت اسم تشانتكس وعقار بابروبيون الذي تسوقه جلاكسوسميث كلاين باسم زايبان او ويلبوترين المدخنين على الاقلاع عن هذه العادة وجرى ترخيصهما لهذا الغرض.

وعقار زايبان مضاد للاكتئاب اما تشانتكس فيمنع وصول النيكوتين الى المخ.

وأجرى جونزاليز وزملاؤه مقارنة بين تشانتكس وزايبان على أكثر من ألف مدخن خلال الفترة بين يونيو حزيران 2003 وحتى ابريل نيسان 2005 ووجدوا أن الاول افضل في مساعدة المدخنين على الاقلاع عن التدخين. ولكن أحدا لم يبحث فيما يمكن ان يحدث لو استمر في العلاج اؤلئك الذين لم يؤثر فيهم العلاج.
ووجد الباحثون أن 24 في المئة ممن أخذوا تشانتكس تمكنوا من الاقلاع فورا مقابل 18 في المئة اعتمدوا على زايبان وعشرة في المئة أخذوا دواء وهميا. ولكن نسبة 20 في المئة اضافية ممن اخذوا عقار تشانتكس و11 في المئة ممن اخذوا زايبان تمكنت من الاقلاع بعد مواصلة العلاج ثلاثة اشهر.

ويتفق معظم الخبراء على ان التبغ يعد ادمانا مثل الهيروين والكوكايين وان المدخنين يخوضون في الغالب محاولات عدة قبل اقلاعهم عن هذا العادة.
XS
SM
MD
LG