Accessibility links

جنرال كولدويل يوضح سبب اغلاق الحدود العراقية مع سوريا ويقول ان الصدر خارج العراق


أوضح الميجور جنرال وليام كولدويل المتحدث باسم قوات التحالف في العراق أن إغلاق حدود العراق مع إيران وسوريا، خلال الأيام الماضية، كان يهدف إلى إعادة تدريب العراقيين لا لوقف تسلل المسلحين وتهريب الأسلحة:
"لقد أعيد فتح الحدود مرة أخرى. وكان الهدف من إغلاقها، لمدة ثلاثة أيام تقريبا، هو إعادة تدريب قوات حرس الحدود العراقية بواسطة قوات التحالف التي فحصت جميع الترتيبات الموجودة هناك بما فيها طريقة إقامة الحواجز وتدفق حركة السير وإجراءات التفتيش. لم يكن الهدف من الإغلاق وقف عمليات التسلل والتهريب فورا، بل وضع الإجراءات التي تحقق ذلك في المستقبل".

وفي إجابة له عن سؤال من "راديو سوا" حول مكان إقامة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر قال:
"إنه ليس موجودا في العراق، ونعلم أنه خارج البلاد منذ مدة. وتشير جميع المعلومات والتقارير المتوفرة لدينا إلى أنه موجود في إيران منذ مدة".

وقال كولدويل إن الصدر لا يستطيع التأثير على سير الأحداث في العراق ما لم يسمح له العراقيون بذلك:
"العراقيون هم الذين يستطيعون في نهاية الأمر تحديد مدى تأثيره على ما يجري في البلاد، ويتوقف ذلك على ما إذا كانوا سيستمعون إليه أم لا. غير أن ما نراه في بغداد نفسها هو أن جميع الأحزاب السياسية، بغض النظر عن انتماءاتها السياسية أو المذهبية، زادت مشاركتها في المساعي الرامية لتحقيق السلام".
XS
SM
MD
LG