Accessibility links

logo-print

منظمة بتسيلم الإسرائيلية تنتقد الحظر المفروض على الصيادين الفلسطينيين وتعتبره عقابا جماعيا


اتهمت منظمة اسرائيلية مهتمة بالدفاع عن حقوق الانسان اسرائيل بمنع كل حركة تنقل بحري للفلسطينيين قبالة سواحل قطاع غزة منذ يونيو / حزيران 2006 بما فيها حركة مراكب الصيد.
وقالت منظمة "بتسيلم" في بيان لها إن الصيد، الذي يعتبر من القطاعات الحيوية لعدد كبير من الفلسطينيين، تاثر بشكل كبير بهذا الاجراء ويتعرض الصيادون الفلسطينيون الذين يحاولون تجاهل المنع الاسرائيلي لخطر اطلاق نار من سفن البحرية الاسرائيلية.
وردا على سؤال للمنظمة، قال الجيش الاسرائيلي ان القيود المفروضة على الابحار ناجمة عن ضرورات امنية، لكن الصيد مسموح في منطقة يصل مداها إلى 11 كيلومتر قبالة سواحل غزة، بحسب البيان.
وتؤكد المنظمة ان البحرية الاسرائيلية اعتقلت صيادين فلسطينيين لم يتجاوزوا هذه الحدود. وقالت "بتسيلم" إن من حق اسرائيل حماية مواطنيها من هجمات مصدرها قطاع غزة لكن منعها غير الرسمي لانشطة الصيد غير قانوني ويشكل عقابا جماعيا.
واعتبرت المنظمة أن منع الصيد وسيلة ضغط جديدة تمارس على سكان قطاع غزة منذ خطف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت.
وكانت فصائل فلسطينية مسلحة، بينها الجناح العسكري لحركة حماس، قد خطفت هذا الجندي الاسرائيلي في 25 يونيو/حزيران عند الحدود مع قطاع غزة.
XS
SM
MD
LG