Accessibility links

logo-print

رايس تحث الكونغرس على دعم استراتيجية الرئيس بوش الجديدة في العراق


حثت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس أعضاء الكونغرس على دعم الرئيس جورج بوش لتنفيذ الخطة الأمنية الجديدة في بغداد وإرسال المزيد من القوات الأميركية إلى هناك.
وقالت في لقاء مع برنامج This Week الذي تبثه شبكة ABC الأحد:
"من الضروري أن يقوم الكونغرس بدوره الإشرافي، ولكن عندما يحين الوقت لتنفيذ السياسات على الأرض، فيجب إعطاء الفرصة للقادة الميدانيين وعلى رأسهم الجنرال بتريوس ليتخذوا القرارات المهمة، لانه طالما ثبت في الماضي ان التدخل في أدق التفاصيل الخاصة بالشأن العسكري لايؤدي الى أي نتيجة ايجابية ".

كما دافعت رايس عن خطط الرئيس بوش بخصوص بغداد، رغم محاولات الحزب الديموقراطي إعادة النظر في مهمة القوات الأميركية وحصرها بتدريب القوات العراقية وتأمين الحدود وملاحقة عناصر القاعدة، وأضافت:
"نحن موجودون في العراق فعليا من أجل ملاحقة عناصر القاعدة وتأمين الحدود الإقليمية للعراق، ولكن عندما قرر الرئيس بوش في يناير/كانون الثاني الماضي مساعدة العراقيين على فرض الأمن في بغداد، كان ذلك لاقتناعه التام بأنه ليس بإمكان الحكومة تنفيذ مهامها، وعلى رأسها مشروع المصالحة الوطنية، ما لم يستتب الأمن في العاصمة".

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية إن الرئيس بوش، باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة الأميركية، لن يتقيد بأي قرار من الكونغرس يدعو للانسحاب من العراق قبل الأوان. وأضافت:
"لا أستطيع تصور وضع يكون من الأفضل فيه قيام الناس هنا في الكونغرس في واشنطن بفرض قيود على المرونة المتاحة لقادتنا".
XS
SM
MD
LG