Accessibility links

logo-print

ارتياح أميركي لنتائج الخطة الأمنية في بغداد


أعرب الميجر جنرال وليام كالدويل المتحدث باسم قوات التحالف في العراق عن ارتياحه للنتائج التي حققتها الحملة الرامية لبسط الأمن وسلطة القانون في بغداد.
وقال إن الحملة، التي ما زالت في بدايتها، ساهمت في خفض عمليات القتل والاغتيال في العاصمة بنسبة 46 في المئة. وفي إجابة له عن سؤال لـ"راديو سوا" حول احتمالات خروج المسلحين من بغداد لشن هجماتهم في مناطق أخرى من البلاد، قال:
"كل شيء ممكن، ولدينا مخاوف تتعلق بتلك الاحتمالات. وقد لاحظنا حالاتٍ ازدادت فيها أعمال العنف بدرجة طفيفة، كما حدث في محافظة ديالى".
وتوقع كالدويل أن تتوسع الحملة لتشمل المناطق الأخرى أيضا وقال:
"فعلنا هذا في الفلوجة، كان لدينا عدد كبير من جنود قوات التحالف يعملون مع قوات الأمن العراقية، وقد تم تقليص ذلك العدد الآن بمقدار يزيد على النصف، وازداد عدد أفراد الشرطة العراقية من بضع مئات إلى أكثر من ألف و500 الآن".
وقال كالدويل إن الاستقرار الذي أصبحت الفلوجة تنعم به الآن جعل أكثر من 50 ألف عراقي يغادرون بغداد إلى الفلوجة التي أصبحت واحدة من أكثر المدن العراقية أمنا.
XS
SM
MD
LG