Accessibility links

logo-print

برشلونة يستعيد الصدارة وقمة مدريد تنتهي بأعمال شغب


استعاد فريق برشلونة صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم عقب فوزه على اتليتيك بيلباو بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي أقيمت الأحد وشهدت عودة قوية للمهاجم الكاميروني صامويل ايتو بتسجيله الهدف الثالث لحامل اللقب.

وسجل ايتو العائد من فترة غياب استمرت أكثر من أربعة أشهر عقب جراحة في الركبة الهدف الثالث لفريقه من تسديدة مرت من حارس بيلباو بعد تسلمه تمريرة رائعة من رونالدينيو قبل خمس دقائق من انتهاء زمن الشوط الأول. واستفاد برشلونة من تعادل بقية الفرق الأربعة الكبار في الدوري الإسباني ورفع رصيده إلى 49 نقطة من 24 مباراة بفارق نقطتين عن اشبيلية صاحب المركز الثاني.

وقدم برشلونة عرضا رائعا وكان بإمكانه الفوز بأكثر من الثلاثية بالنظر إلى الفرص الكثيرة التي سنحت أمام مهاجميه خصوصا الدولي البرازيلي رونالدينيو الذي حرمته العارضة من هز الشباك في مناسبتين الأولى بعد فاصل مراوغة رائع لثلاثة لاعبين قبل أن ينفرد بالحارس دانيال ارانزوبيا، والثانية من ركلة حرة مباشرة، بالإضافة إلى انفراد في الدقيقة 87.

وافتتح برشلونة التسجيل مبكرا منذ الدقيقة 23 عندما توغل الفرنسي لودفيك جيولي داخل المنطقة ومرر كرة عرضية تابعها المدافع فرناندو اموربييتا بالخطأ داخل مرماه. وأضاف هرنانديز خافي الهدف الثاني في الدقيقة 30 اثر تلقيه كرة من ايتو فسددها من حافة المنطقة داخل المرمى. وختم ايتو المهرجان بهدف ثالث عندما تلقى كرة بينية من رونالدينيو فانفرد بالحارس وتابعها زاحفة داخل مرماه.

هذا وكانت مباراة قمة العاصمة الإسبانية بين ريال كدريد واتلتيكو مدريد التي أقيمت السبت الماضي قد انتهت بالتعادل بهدف لكل منهما.

وذكرت وسائل إعلام اسبانية أن الشرطة استخدمت الرصاص المطاطي والهراوات الكهربية لتفريق مشجعين قبل بدء المباراة.

وقالت صحيفة الباييس إن المشكلة بدأت عندما ألقت مجموعة من المشجعين المتعصبين التابعين لاتليتيكو زجاجات ومواد أخرى على الشرطة التي ردت بمحاولة تفريق الجمهور.

وردت الجماهير بتدمير سيارات تابعة لوسائل إعلام محلية كانت متوقفة إلى جانب الاستاد. وقالت خدمات الطوارئ المحلية إن الاضطرابات أسفرت عن إصابات طفيفة لحقت بسبعة عشر شخصا نقل أربعة منهم إلى المستشفى.

وفي حادث منفصل سقط نحو 21 من مشجعي اتليتيكو من ارتفاع مترين على الأرض في احد اطراف الاستاد عندما انهار حاجز اثناء احتفالهم بالهدف الأول لفريقهم.

ولم ترد اي انباء عن وقوع اصابات. هذا وقد اعترف الحكم ارتورو ايبانيز انه ارتكب خطا فادحا عندما ألغى هدفا صحيحا سجله اتلتيكو مدريد في مرمى ريال مدريد .

وتقدم اتلتيكو بهدف عبر فرناندو توريس، وأضاف المدافع الاوروغوياني لويس بيريا هدفا ثانيا لاتلتيكو ألغاه ايبانيز بداعي التسلل.

وأظهرت الإعادة التلفزيونية عدم صحة قرار الحكم، علما أن اتلتيكو حرم من ركلة جزاء في اللعبة عينها بعد تعرض المدافع الايطالي فابيو كانافارو للمهاجم الأرجنتيني سيرجيو اغيرو داخل المنطقة قبل أن ترتد الكرة الآتية من ركلة حرة من القائم الأيمن إلى بيريا الذي أودعها الشباك.

وقال ايبنيز في حديث إلى صحيفة "ماركا" الرياضية: "عندما شاهدت الصور التلفزيونية والهدف الذي سجله اتلتيكو، أدركت أننا ارتكبنا خطأ بحقهم"، مضيفا: "الآن يجب أن نحلل ما حدث حتى لا يتكرر الأمر في مباراة أخرى، خصوصا أن الصورة تبدو مختلفة على أرضية الميدان عنها على شاشات التلفزة".

XS
SM
MD
LG