Accessibility links

تشيني يصل إلى أفغانستان للتباحث مع كرازي بعد محادثات أجراها في اسلام أباد مع مشرف


وصل نائب الرئيس الأميركي دك تشيني إلى أفغانستان الاثنين في زيارة مفاجئة لإجراء محادثات مع الرئيس الأفغاني حميد كرزاي وقام تشيني قبل ذلك بزيارة إلى باكستان المجاورة حيث اجتمع مع الرئيس برويز مشرف وبحث معه حملة مكافحة ناشطي طالبان والقاعدة المتجمعين على طول الحدود مع افغانستان.

وكان دك تشيني قد أعرب في إسلام أباد الاثنين عن مخاوفه إزاء تجمع ناشطين يشتبه في أنهم من القاعدة في مناطق قبلية على الحدود بين باكستان وأفغانستان، قبل توجهه إلى افغانستان في زيارة غير معلنة أيضا.

وقال بيان باكستاني إن تشيني عبر أيضا عن قلق الولايات المتحدة الشديد إثر معلومات الاستخبارات الأميركية حول هجوم وشيك تعتزم حركة طالبان شنه ضد القوات المسلحة الغربية في افغانستان.

واضاف البيان إن تشيني تحدث عن مخاوف الولايات المتحدة إزاء تجمع عناصر القاعدة في المناطق القبلية ودعا إلى جهد مشترك للتصدي لهذا التهديد. لكن تشيني قال إنه يقدر الدور المحوري الذي تقوم به باكستان في مكافحة الإرهاب ودعا إلى تعزيز العلاقات بين الحليفين في الحرب على الإرهاب.

واجتمع تشيني لأكثر من ساعتين مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف خلال هذه الزيارة المفاجئة التي لم يعلن عنها مسبقا لأسباب أمنية وخصصت لمكافحة ناشطي طالبان والقاعدة المتجمعين على طول الحدود مع افغانستان.

وأوضح الرئيس مشرف من جهته أن القوات الباكستانية والأفغانية والأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي يجب أن تتحمل مسؤولية مشتركة للعمل على وقف تسلل الناشطين عبر الحدود البالغ طولها 2500 كيلومترا بين افغانستان وباكستان كما جاء في البيان الرسمي.

وتأتي زيارة تشيني التي أفادت صحيفة نيويورك تايمز على موقعها على الانترنت أن الرئيس بوش قرر تحذير مشرف رسميا من أن الكونغرس الذي يهيمن عليه الديموقراطيون قد يخفض المساعدة الأميركية لإسلام اباد ما لم تحقق باكستان تقدما في مكافحة القاعدة.

هذا وتعتزم الحكومة البريطانية إرسال 1400 جندي إضافي إلى أفغانستان. وأبلغ وزير الدفاع البريطاني ديس براون مجلس العموم أن معظم القوات ستتمركز في محافظة هلمند والبعض الآخر في قندهار ليرتفع بذلك عدد القوات البريطانية في أفغانستان من ستة آلاف و300 إلى سبعة آلاف و700 جندي.

وأعلنت تركيا انها ستزيد عدد قواتها في اطار مهمة حلف شمال الاطلسي في افغانستان خلال الاشهر القليلة المقبلة. وقال وزير الخارجية التركية عقب اجتماعه مع نظيره الافغاني ان عدد القوات التركية في افغانستان البالغ 800 جندي سيصل الى حوالي 1000 بحلول ابريل نيسان المقبل.
XS
SM
MD
LG