Accessibility links

logo-print

الرئيس الإيراني يلتقي نظيره السوداني في الخرطوم بغرض توطيد العلاقات بين بلديهما


يلتقي رئيسا السودان عمر البشير وإيران محمود أحمدي نجاد الأربعاء في الخرطوم بعد حوالي سنة على اجتماعهما في طهران لتوطيد العلاقات بين البلدين.

ويصل الرئيس الإيراني إلى الخرطوم في زيارة رسمية تستغرق يومين في وقت تبدو فيه بلاده مصممة اليوم أكثر من أي وقت مضى على مواصلة برنامجها النووي الذي تؤكد أنه سلمي فيما يشتبه الغرب بأن هدفه عسكري.

من جهته يصر السودان على رفض نشر قوة دولية في دارفور رغم أنه يبدي موافقته على دعم الأمم المتحدة للقوة الإفريقية المنتشرة في هذه المنطقة التي تشهد حربا أهلية منذ أربع سنوات.

وقال المستشار الرئاسي السوداني مصطفى عثمان إسماعيل عشية الزيارة إن السودان وإيران مستهدفان ويجب أن يواجها ذلك عبر جهد دبلوماسي يهدف إلى شرح مواقفهما بشكل افضل في التجمعات الاقليمية والدولية.

من جهته قال السفير الايراني في الخرطوم رضا اميري امام الصحافيين إنه لا يوجد حدود لتطوير العلاقات بين السودان وإيران.

ويرافق أحمدي نجاد وفد كبير يضم وزيري الخارجية والدفاع. وهو يزور الخرطوم بعد زيارة الرئيس السوداني إلى طهران في أبريل/ نيسان 2006.
XS
SM
MD
LG