Accessibility links

logo-print

أعمال العنف الطائفي تسجل أدنى مستوياتها منذ عام بسبب خطة أمن بغداد


قال الجيش الأميركي الاثنين إن الحملة الأمنية في بغداد قللت من جرائم القتل الطائفي، لتسجل أدنى مستوى لها منذ نحو عام. كما أن الحملة الأمنية تعوق حركة تنظيم القاعدة في المدينة.

وكان يعثر قبل بدء الخطة الأمنية على ما بين 40 إلى 50 جثة في شوارع بغدد يوميا وكثير منها يحمل آثار تعذيب. وانخفضت جرائم القتل هذه وفي بعض الاحيان تصل الى ما يصل الى خمسة يوميا.

وأضاف البيان أن الخطة الأمنية التي دفعت بآلاف إضافية من القوات إلى الشوارع تحبط جهود تنظيم القاعدة لإعادة إمداد خلاياه، وتعرقل أيضا حركة القاعدة في شتى أنحاء بغداد.

من جانب آخر، قال البريغادير جنرال جون كامبل نائب القائد العام للعمليات التي تقوم بها القوات الأميركية في بغداد إنه بالرغم من مرور عشرة أيام على الخطة الأمنية، إلا أن الوقت ما زال مبكرا للغاية للحديث عن الاتجاهات.
ولفت إلى ان القادة الأميركيين والعراقيين لا يزالون يشعرون بتفاؤل حذر فيما يتعلق بنجاح الخطة الأمنية.

XS
SM
MD
LG