Accessibility links

منظمة لحماية البيئة تحث جنوب افريقيا على اعدام بعض الافيال


حثت جماعة WWF المعنية بحماية الحياة البرية حكومة جنوب افريقيا على بحث استئناف قتل بعض الافيال لأن أعدادها المتزايدة باتت تهدد مواطنها الطبيعية.

وقال روب ليتل القائم بأعمال مدير مكتب الجماعة ان أعداد الافيال في المناطق المحمية زادت في السنوات العشر الى حد باتت معه تهدد المواطن الطبيعية والحياة النباتية.

وعبر عن اعتقاد الجماعة بأن القتل قد يكون الملاذ الاخير وانه ينبغي ان يعتبر عادة الملاذ الاخير على الرغم من ضرورة أن يكون متاحا كخيار.

وكان ليتل يتحدث قبل الكشف الاربعاء القادم عن خطة جديدة لوزارة الشؤون البيئية والسياحة في جنوب افريقيا بشأن الافيال.

وقدمت الجماعة توصيات لإعداد الخطة التي من المتوقع أن تتضمن استئناف قتل بعض الافيال لخفض اعدادها المتزايدة في محمية كروجر الرئيسية ومحميات اخرى.

وأرجأت جنوب افريقيا العام الماضي خطة أثارت جدلا تتعلق باستئناف قتل الافيال في محمية كروجر بعد اعتراضات من بعض دعاة حماية البيئة الذين قالوا إن الطريقة المستخدمة التي تتضمن جمع أسر كاملة من الحيوانات واطلاق النار عليها عملية وحشية.

وشكك بعض المنتقدين أيضا في جدوى التبرير العلمي لقتل الفيلة. وقالوا إن حيوانات اخرى من اكلات العشب أصغر حجما وأكبر عددا ستنتقل الى المناطق التي ستخلو بقتل الأفيال وسيكون لها تأثير مماثل على الغطاء النباتي.

وقال علماء من حكومة جنوب افريقيا إن الافيال في كروجر تضخم عددها ليصل الى أكثر من 12 الفا منذ وقف عمليات القتل عام 1994 بعد انتقادات في اوساط الرأي العام.
وزادت أعداد الافيال أيضا في المحميات الاصغر.
وقال ليتل انه يمكن ايضا بحث استخدام موانع الحمل كبديل لقتل الافيال.
XS
SM
MD
LG