Accessibility links

logo-print

واشنطن ترحب بقانون توزيع الثروة النفطية وفقا للنسب السكانية في العراق


رحبت الولايات المتحدة بالتوصل إلى نص مشروع لقانون محروقات جديد في العراق. وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك إن نص مشروع القانون الذي سيحال على الجمعية الوطنية في العراق يشمل عددا من النقاط الإيجابية.

وأضاف مكورماك: "نص مشروع القانون مهم لأنه ينص على أن كل عوائد بيع النفط ستدخل في حساب وطني عام. وستمثل كل المحافظات العراقية في مجلس فيدرالي للنفط والغاز الذي سيتولى صياغة سياسة الدولة بشكل عام تجاه الطاقة. وستتلقى المحافظات حصصا من العوائد بشكل مباشر مما سيزيد من التحكم المحلي في الموارد المالية".

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد أعلن أن الحكومة العراقية أقرت في جلسة استثنائية الاثنين مشروع قانون النفط الجديد الذي ينص على توزيع العائدات على الأقاليم وفقا للنسب السكانية.

وسيحال المشروع إلى البرلمان لمناقشته وإقراره بشكل نهائي خلال أيام. وقد أكد المالكي في مؤتمر صحافي بعد جلسة الحكومة أن هذا القانون الذي يستهدف بصفة خاصة طمأنة السنة إلى أنهم سيحصلون على نصيب عادل من الثروة النفطية سوف يكون له تأثيره الايجابي والحاسم في ترسيخ الوحدة بين جميع مكونات الشعب العراقي.

وأضاف المالكي أن الاعتبارات الفنية والقانونية التي حكمت مواد هذا القانون استندت على الاعتبارات الوطنية العامة.

من ناحية أخرى، أوضح الناطق باسم وزارة النفط أن مشروع القانون يقضي بتوزيع الثروة النفطية وفقا للنسب السكانية، ويعيد تنشيط شركة النفط الوطنية التي ستكون مسؤولة عن الإنتاج والتصدير.

تجدر الإشارة إلى أن الحقول النفطية في العراق توجد في الجنوب حيث الغالبية شيعية وفي إقليم كردستان ما أثار شكوكا لدى السنة من أنهم لن يحصلوا على نصيب عادل من الثروة النفطية في حالة إقامة نظام فدرالي في العراق وهو ما يطالب به الشيعة والأكراد.
XS
SM
MD
LG