Accessibility links

رفسنجاني يحذر من موقف الولايات المتحدة التي وصفها بالنمر الجريح وعدم الاستهانة بها


حذر الرئيس الإيراني السابق علي هاشمي أكبر رفسنجاني في تصريحات أدلى بها للصحف الإيرانية الثلاثاء من موقف الولايات المتحدة التي شبهها بالنمر الجريح، من أجل تفادي مواجهة عسكرية بين الطرفين.

وقال رفسنجاني الذي يرأس مجلس تشخيص مصلحة النظام، هيئة التحكيم السياسي العليا للنظام الإيراني: "يتعين علينا أن نكون أكثر حذرا، إن الأميركيينمثل نمر جريح ويجب عدم الاستهانة بهم".

وأضاف رفسنجاني قائلا: "إن الجمهورية الإسلامية هي العقبة الرئيسية في وجه الولايات المتحدة في المنطقة. فهم يواجهون أينما ذهبوا جدارا كبيرا مرتبطا بشكل ما بايران. إن إيران ليست موجودة في العراق لكن العراقيين يؤيدوننا وهذا يثير مشاكل للولايات المتحدة وإن كل ما تمكنوا من القيام به في العراق وأفغانستان هو التخلص من أعداء ايران، صدام وطالبان وقد استفادت ايران من ذلك وهذا ما يثير غضبهم".

ودعا رفسنجاني إلى العمل لتعبر سفينة الثورة فترة التوتر الناتجة عن البرنامج النووي. مما يذكر أن هذا التحذير موجه بصورة واضحة إلى الرئيس محمود احمدي نجاد الذي لا يتوقف عن الإدلاء بتصريحات معادية للولايات المتحدة.

وكان أحمدي نجاد قد قال إن الأميركيين يدعون أنهم يريدون الحوار، ولكن عندما لا يخرجون بالنتيجة التي يريدونها، يلجأون إلى السلاح، إلا أن أسلحتهم عفا عليها الزمن.

وكان نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني قد أعلن أنه لا يستبعد حلا عسكريا لوقف البرنامج النووي الايراني.

هذا وتتعرض إيران لضغوط من قبل المجتمع الدولي لرفضها تعليق نشاطات تخصيب اليورانيوم.
XS
SM
MD
LG