Accessibility links

logo-print

محكمة مصرية تدين صحافيا بإهانة الرئيس مبارك وبتغريمه ماليا


أفاد مصدر قضائي مصري الثلاثاء بأن رئيس تحرير مجلة الدستور المصرية إبراهيم عيسى أدين بتهمة إهانة الرئيس المصري حسني مبارك وتم تغريمه بـ22 ألف جنيه.

ولم يأخذ قاض في محكمة الاستئناف في الجيزة إحدى ضواحي القاهرة بحكم كانت أصدرته محكمة الجنايات في حزيران/ يونيو الماضي وقضى بسجن الصحافي المعروف في مصر عاما واحدا.

وقال عيسى لوكالة الأنباء الفرنسية إن القضية ليست قانونية بل سياسية مشيرا إلى حالة من حالات الجنون ضد حرية الرأي والتعبير في مصر، حسب تعبيره.

ونشرت الدستور في ابريل/نيسان مقالا عن شكوى تقدم بها أحد المصريين ضد الرئيس مبارك، متهما إياه باختلاس 500 مليون جنيه أو ما يعادل 86 مليون دولار خلال خصخصة إدارات عامة.

واعتبر عيسى أن محاكمته تندرج في إطار ما وصفه بأنه تصلب النظام ضد المعارضة والأصوات الحرة.

وكانت محكمة في الإسكندرية حكمت الخميس على المدون المصري عبد الكريم سليمان بالسجن أربعة أعوام بتهمة مهاجمة الدين والرئيس مبارك.

وسليمان هو أول مدون يحاكم ويدان في مصر، ودعت منظمة العفو الدولية إلى الإفراج عنه فورا منددة بما وصفتها بأنها ضربة جديدة توجه إلى حرية التعبير في مصر.
XS
SM
MD
LG