Accessibility links

استطلاع: غالبية الأميركيين يرغبون في تحديد موعد لسحب القوات من العراق


أظهر استطلاع للرأي العام الأميركي أن المعارضة الداخلية للحرب في العراق في تزايد مستمر، حيث تؤيد الأغلبية تحديد مهلة نهائية لسحب القوات الأميركية من هذا البلد.

ويأتي الاستطلاع الذي نشرت نتائجه صحيفة واشنطن بوست وشبكة ABC الإخبارية الثلاثاء في الوقت الذي يستعد فيه الكونغرس لمناقشة تمويل عمليات الجيش الأميركي في العراق وأفغانستان.

وطبقا للاستطلاع فإن 53 بالمئة من الأميركيين يرغبون في تحديد موعد نهائي لانسحاب القوات من العراق، وهي المرة الأولى التي يظهر فيها استطلاع لصحيفة واشنطن بوست وشبكة ABC تأييد الأغلبية لوضع جدول زمني لانسحاب القوات، وهو ما يعارضه الرئيس الأميركي جورج بوش وعدد من المعارضين الديموقراطيين.

وأعرب ثلثا من اجري عليهم الاستطلاع عن معارضتهم لخطة إرسال مزيد من الجنود إلى العراق، فيما قال 56 بالمئة إنهم يعارضونها بشدة.

وقال 64 بالمئة من الذين استطلعت آراؤهم أن الحرب في العراق لا تستحق خوضها، مقابل 34 بالمئة رأوا عكس ذلك، وعن أعمال العنف الجارية في العراق ألقى 70 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع باللوم على الحكومة العراقية، بينما قال 18 بالمئة إن الولايات المتحدة هي التي تتحمل القسط الأكبر من اللوم.

XS
SM
MD
LG