Accessibility links

logo-print

المدير الجديد للاستخبارات الوطنية الأميركية يعرب عن القلق من استمرار أعمال العنف في العراق


أعرب مايك مكونيل المدير الجديد للاستخبارات الوطنية الأميركية عن قلقه إزاء استمرار أعمال العنف الطائفي في العراق.

وقال في إفادة أدلى بها أمام لجنة خدمات القوات المسلحة في مجلس الشيوخ:
"إن الأوضاع الأمنية والسياسية الحالية في العراق تسير في اتجاه سلبي. وبعد تفجير المرقدين الشيعيين في سامراء في فبراير/ شباط من العام الماضي اكتسب العنف الطائفي القدرة على الاستمرار بصورة تلقائية".

وتوقع مكونيل تفاقم أعمال العنف الطائفي إذا انسحبت قوات التحالف قبل الأوان:
"إذا تم سحب قوات التحالف بسرعة، فإننا نتوقع أن يؤدي هذا بصورة مؤكدة تقريبا إلى حدوث زيادة ملموسة في درجة الصراع الطائفي ومداه".
XS
SM
MD
LG