Accessibility links

المطارنة الكاثوليك في إيرلندا يطالبون بمراجعة علاقات بلدهم الاقتصادية والثقافية مع إسرائيل


طالبت مجموعة من المطارنة الكاثوليك في ايرلندا بمراجعة علاقات بلادهم الاقتصادية والثقافية مع إسرائيل بسبب انتهاكاتها للفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية.

وقال رايموند فيلد مطران دبلن إن هناك دليلا على انتهاك إسرائيلي منتظم وعلى نطاق واسع لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة.

ووصف فيلد الذي يرأس المفوضية الايرلندية للعدل والشؤون الاجتماعية المعنية بتقديم استشارات لرجال الدين الكاثوليك حول القضايا الاجتماعية، القيود التي تفرضها السلطات الإسرائيلية على تنقلات الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة بأنها غير عادلة.

وقال في بيان أصدرته المفوضية قبل اجتماعها مع وزير الخارجية الايرلندية ديرموت اهيرن إن إسرائيل حولت قطاع غزة إلى سجن كبير، وطالب بوضع حد للقيود المفروضة على لم شمل العائلات الفلسطينية بالإضافة إلى وقف المعاملة المهينة التي يتعرضون لها على نقاط التفتيش.

كما انتقد فيلد الجدار الفاصل الذي تبنيه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية بالقول إن إسرائيل فصلت مدينة بيت لحم عن القدس الشرقية عبر جدار يرتفع حوالي 25 قدما، مشيرا إلى أن المفوضية ستثير الوضع غير المحتمل الذي يعيشه الفلسطينيون يوميا.

وأعرب فيلد عن ترحيبه بتعاون الاتحاد الأوروبي مع الدول المجاورة، في إشارة إلى إسرائيل. غير أنه شدد على أن هذا التعاون ينبغي ألا يكون على حساب السكان الأصليين، وهم الفلسطينيون.
XS
SM
MD
LG