Accessibility links

logo-print

المجلس العسكري يعلن فتح باب الترشح للرئاسة منتصف أبريل/نيسان المقبل


أعلن عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة اللواء أركان حرب محسن الفنجري أنه سيتم فتح باب الترشح على منصب رئيس الجمهورية اعتبارا من منتصف شهر ابريل/نيسان المقبل .

وأضاف الفنجري أن استمرار حكومة الدكتور الجنزوري من عدمه يرجع إلى رئيس الجمهورية القادم والبرلمان المنتخب الذي يعقد أولى جلساته في 23 يناير/كانون الثاني القادم .

يأتي هذا فيما يستعد الثوار والأحزاب والتكتلات المصرية المختلفة لإحياء الذكرى الأولى لانطلاقة الثورة في 25 يناير/كانون الثاني في ميدان التحرير في القاهرة.

وتأتي الذكرى الأولى للثورة المصرية مع انتهاء الانتخابات البرلمانية التي فاز فيها حزب الحرية والعدالة، المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين بـ46 بالمئة من المقاعد، فيما فاز حزب النور السلفي بـ23 بالمئة .

من ناحيته، قال أحمد ماهر المنسق العام ومؤسس حركة 6 أبريل إن البرلمان سيكون في اختبار حقيقي من أجل تحقيق مطالب الثورة مؤكدا أن هذا الاختبار سيحدد شكل العلاقة ما بين الثوار بميادين التحرير و"البرلمان".

وطالب بإصدار قرارات عاجلة ووقف العمل بقانون الطوارئ، وإلغاء تحويل المدنين إلى المحاكم العسكرية والاستثنائية، والإفراج عن النشطاء المحاكمين أمام المحكمة العسكرية، إضافة إلى قانون انتخابات الرئاسة وتعديل القوانين المنظمة لعمل الإعلام في مصر بما يسمح بحرية حقيقة للإعلام، على حد قوله.

وصرح عمار علي حسن الباحث السياسي في لقاء مع "راديو سوا" بأن الشارع المصري سيمنح المجلس فرصة لكنه لن يتخلى عن الميدان إذا اقتضى الأمر.

وأكد حسن أن أبرز ما تم إنجازه بعد الثورة هو التخلص من نظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك، إلا أنه أضاف أن هناك مكتسبات أخرى للثورة، وانه ليس هناك عودة إلى الخلف.

XS
SM
MD
LG