Accessibility links

واشنطن تتهم إيران بتدريب عراقيين شيعة على الأسلحة في معسكرات بلبنان وإيران


قال مدير أجهزة الاستخبارات الوطنية الأميركية مايكل ماكونيل إن إيران تدرب عراقيين شيعة على استخدام الأسلحة في معسكرات في إيران وفي لبنان.

وأضاف ماكونيل في إفادة أمام مجلس الشيوخ الثلاثاء أن من المحتمل أن يكون المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي خامنئي على علم بتلقي عراقيين شيعة ذخيرة من إيران تنفجر لدى اختراقها الدروع.

وتقول واشنطن إن تلك الذخيرة تسببت في مقتل 170 جنديا من قوات التحالف منذ عام 2004.

وأضاف ماكونيل الذي تولى منصبه قبل أسبوع، أن حزب الله اللبناني يشرف على تدريب العراقيين الشيعة في معسكرات داخل لبنان.

وقال ماكونيل إن واشنطن تعلم أن سرايا القدس، وهي جزء من الحرس الثوري الإيراني، تهرب تلك الذخيرة للعراق. لكنه أضاف أن الولايات المتحدة لا تستطيع الجزم بعلم القيادة الإيرانية بذلك التهريب أو بإشرافها عليه.
واكد ماكونيل أن الإرهاب يشكل أكبر خطر على مصالح الولايات المتحدة في الوقت الراهن. وأضاف في إفادته أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ:

"ما زال تنظيم القاعدة هو التنظيم الإرهابي الذي يشكل الخطر الأكبر علينا، غير أننا رغم ذلك تمكنا خلال العام الماضي من التوصل إلى فهم أعمق لذلك العدو الذي نواجهه".

وأوضح ماكونيل أن تنظيم القاعدة يبذل جهدا كبيرا لتطوير أسلحة فتاكة:

"يواصل تنظيم القاعدة وجماعات إرهابية أخرى محاولات للحصول على أسلحة أو مواد كيماوية وبيولوجية وإشعاعية ونووية. ويعكف تنظيم القاعدة أيضا على إقامة علاقات عمل أقوى تنطلق من معسكرات التنظيم في باكستان إلى الجماعات والشبكات المنتسبة إليه في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا".
XS
SM
MD
LG