Accessibility links

وزيرة إسرائيلية تثير مشكلة بعد أن تبين أنها لا تحمل شهادة جامعية


أثارت وزيرة معينة من قبل حزب إسرائيلي في اليمين المتطرف بلبلة في إسرائيل بعدما كشفت الصحافة أنها كذبت بشأن الشهادات التي تحملها وسيرتها الذاتية.

وقد تم تعيين استرينا تارتمان النائبة في حزب إسرائيل بيتنا للناطقين بالروسية، الأحد من قبل رئيس الحزب افيغدور ليبرمان لتشغل منصب وزيرة السياحة في إطار تعديل وزاري بسيط.

إلا أن تعيينها بدا مشكوكا فيه بعد كشف الصحافة وخلافا لما تؤكده في سيرتها الذاتية ومقابلاتها التلفزيونية، أن تارتمان لا تحمل أي شهادة دكتوراه ولا حتى شهادة الكفاءة.
ولم تكن حتى نائبة مدير مصرف إسرائيلي كما ادعت وإنما مجرد مساعدة مدير دائرة في المصرف.

وعنونت "يديعوت احرونوت" على صفحتها الأولى اليوم الأربعاء "طارت الشهادة الجامعية"، وخصصت تغطية واسعة للفضيحة المحيطة باسم تارتمان التي تبلغ 48 عاما.

وينبغي أن توضح تارتمان الأربعاء موقفها من كل ذلك علنا، كما أعلن زوجها.


وعلى غرار زعيم الحزب، كشفت تارتمان عن آرائها المتطرفة، معتبرة على سبيل المثال أن تعيين وزير عربي إسرائيلي في الحكومة الشهر الماضي "يقوض أسس الصهيونية".
XS
SM
MD
LG