Accessibility links

logo-print

حماس وفتح تؤكدان قرب الإعلان عن حكومة الوحدة وحماس تبشر بانفراج قضية الجندي شاليت

  • Nasser Munir

التقى رئيس الوزراء المكلف إسماعيل هنية في مكتبه بغزة وفدين يمثلان حركتي حماس و فتح للتشاور حول أسماء المرشحين لشغل المناصب الوزارية في الحكومة القادمة.

وقال عبد الحكيم عوض المتحدث باسم فتح رداَ على سؤال نوفوستي حول اسم وزير الداخلية الجديد: "عرضت علينا حركة حماس أسماء مرشحيها لتولي منصب وزير الداخلية المهم، و الحقيقة أننا رفضناها جميعها لأننا نعتقد أنها ليست حيادية في حين تم الاتفاق في مكة على أن تكون لمستقلين".

ودعا عوض الفصائل الفلسطينية بما فيها الشعبية والجهاد الإسلامي لتقديم أسماء مرشحيها، على الرغم من إعلان هذين الفصيلين رفضهما المشاركة في الحكومة الجديدة.

وأوضح عوض أنه تم الاتفاق على مواصلة ملف الشراكة السياسية، وأن يكون هذا الملف مرهوناَ بحكومة الوحدة على قاعدة التعددية السياسية.

وطالب أسامة المزيني الناطق باسم حماس الحركتين بالإسراع في تقديم أسماء المرشحين وقال: "إننا في حماس لدينا أسماء جاهزة، سنقدمها مساء الخميس لرئيس الوزراء وندعو حركة فتح للإسراع في تقديم أسماء مرشحيها".

وعن موقف الاتحاد الأوروبي إزاء عدم التعامل مع وزراء من حماس، قال المزيني:"هذا الأمر مرفوض لدينا ولن نوافق على سياسة التمييز ونرى أن هناك مواقف جيدة على الصعيد الدولي مثل موقف روسيا وفرنسا".

وأكد المزيني خلال رده على سؤال نوفوستي حول قضية الجندي شاليت الأسير في قطاع غزة أن الحل أصبح وشيكا. وقال إن حماس قدمت مرونة كبيرة في قضية شاليت وهناك تقدم إيجابي في هذا الأمر وأتصور أن انفراحاَ قريباَ سوف يحدث".
XS
SM
MD
LG