Accessibility links

الآلاف يفدون لمشاهدة مهرجان الجنادرية


انطلقت في الرياض الأسبوع الماضي فعاليات مهرجان "الجنادرية 21" الوطني للتراث والثقافة الذي حضر الملك عبدالله افتتاحه ترافقه شخصيات سياسية وثقافية وإعلامية من جميع أنحاء العالم.

و كان المهرجان قد بدأ قبل 22 عاما كاستعراض للتراث البدوي من الجمال والخيام وفناجين القهوة والسيوف وكلها عناصر من الثقافة بدت وكأنها معرضة لخطر الاختفاء.

ولكن إلى جانب كونه مهرجانا للتأكيد على الهوية الثقافية فقد أصبح في السنوات الأخيرة فرصة للتشجيع على الوحدة الوطنية حيث يظهر التلفزيون الحكومي الملك عبد الله بن عبد العزيز وغيره من أفراد الأسرة المالكة السعودية وهم يؤدون رقصة السيوف التي تعرف باسم العرضة.

وتظهر كل منطقة مهارتها في الرقص بمهرجان الجنادرية إلى جانب دول أخرى بمنطقة الخليج مثل الإمارات العربية المتحدة التي أصبحت فيها الاتجاهات الغربية أكثر وضوحا من السعودية المحافظة.

ويمثل الجمل عنصرا محوريا في الثقافات البدوية إذ أن له استخدامات عدة بما في ذلك استخدامه كطعام ووسيلة نقل أو كأداة حرب بل ومن الممكن حتى استخدامه كرفيق.

واحتشد الغربيون الذين حضروا المهرجان حول الجمال بعد انتهاء السباق لالتقاط لهم صور معها. وقالت جوسلين من فرنسا بحماس : عادة لا تتوفر لنا فرصة لمشاهدة مثل هذا الحدث وهي فرصة طيبة لمن يعيشون في السعودية لقضاء وقت ممتع.

XS
SM
MD
LG