Accessibility links

logo-print

لندن تخفض انبعاثات الكربون لحماية البيئة


تتجه العاصمة البريطانية لندن لان تكون أكثر مدن العالم صداقة للبيئة وذلك من خلال خطة طموحة لتخفيض انبعاثات الكربون بنسبة 60 في المئة خلال 20 عاما.

وتهدف الخطة الى تخفيض ناتج الكربون وذلك عن طريق تقليل الطلب عليه وعوادمه في الانبعاثات الصادرة عن الأفراد والمنازل والشركات والمؤسسات الحكومية المحلية. وقال مارك واتس مستشار عمدة لندن كين ليفنجستون لشؤون تغير المناخ في مقابلة مع رويترز إن ذلك سيجعل لندن أول مدينة في العالم لديها خطة واقعية شاملة لخفض انبعاثاتها من الكربون.

وسيتم حث سكان لندن البالغ تعدادهم 7.5 مليون نسمة على الحرص على إغلاق أجهزة التليفزيون والمصابيح وعلى التحول إلى مصابيح أقل استهلاكا للطاقة في حين سيتم عرض إعانات مالية كبيرة على أصحاب المنازل حتى يستخدموا مواد عازلة في منازلهم حيث تنتج المنازل 40 في المئة من انبعاثات الكربون.

أما الشركات والحكومات المحلية التي ينجم عنها نحو 33 في المئة من انبعاثات الكربون فستحصل على شارات استحقاق خضراء إذا اعتمدت إجراءات تؤدي إلى المساعدة في خفض انبعاثات الكربون الناجمة عنها.

ويتوقع علماء بارزون ارتفاع درجات الحرارة في العالم مابين 1.8 درجة وأربع درجات مئوية خلال القرن الحالي والسبب في ذلك بصورة رئيسية هو انبعاثات غازات الكربون الناجمة عن حرق الوقود الاحفوري سواء للحصول على الكهرباء أو لاستخدامها في وسائل النقل.

XS
SM
MD
LG