Accessibility links

logo-print

موسى يؤكد أن الصراع الطائفي هو أساس العلة في العراق ويرفض لوم الدول العربية


رفض الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الأربعاء إلقاء اللوم على الدول العربية بخصوص الأزمة الراهنة التي يتعرض لها العراق، وطالب بضرورة المساعدة في تحقيق المصالحة الوطنية ووقف الحرب المذهبية وإعادة بناء العراق.

ونقل موقع الجامعة العربية عن موسى قوله عقب اجتماعه مع وزيرة خارجية كرواتيا كوليندا جرابار: "يجب ألا يلام العرب على موقفهم تجاه العراق... إن من يلومون العرب يريدون شماعة يعلقون عليها أسبابا معينة للتدهور الحالي الذي تشهده الأوضاع في العراق".

وأضاف موسى أن الجامعة العربية عقدت مؤتمرا للمصالحة بحضور كافة أطراف النزاع في العراق إلا أن الوضع بعده أصيب بانتكاسة بسبب سياسات وصفها بأنها غير سليمة وأدت إلى "نكسة" في العلاقة العراقية-العراقية.

كما أشار إلى أن الكثير من العرب حاولوا الذهاب إلى العراق، مذكرا بما حدث للسفير المصري إيهاب الشريف الذي اغتيل بعد اختطافه في العاصمة بغداد عام 2005.

وأكد موسى أن العراق بحاجة إلى علاج سياسي وليس أمني فقط، موضحا أن الطائفية والصدام بين المذاهب والأعراق هو العلة الأساسية في العراق.
XS
SM
MD
LG